دورة تدريبية بصنعاء خاصة بتحسين نظام الانتاج العلفي الحيواني

صورة أرشيفية

حفظ الصورة
صنعاء ((عدن الغد)) سبأ

أكد وكيل وزارة الزراعة والري لقطاع الخدمات الزراعية الدكتور محمد الغشم أهمية التوسع في زراعة الأعلاف وتوفيرها لتغذية الثروة الحيوانية في اليمن باعتبارها احد الموارد الهامة للدخل .



وأشار الوكيل الغشم لدى افتتاحه اليوم بصنعاء دورة تدريبية خاصة بتحسين نظام الانتاج العلفي الحيواني لضمان الاستغلال الأمثل للمحاصيل العلفية والتي تنظمها الهيئة العامة للبحوث والارشاد الزراعي بالتعاون مع المركز الدولي للزراعة الملحية لمدة 4 أيام ، الى دور البحوث الزراعية في استنباط الأصناف والتوصل الى تقنيات بحثية من شأنها تعزيز الانتاجية الزراعية لمختلف المحاصيل خاصة الأعلاف والعمل على توفيرها .. مبينا أن تنمية الثروة الحيوانية في اليمن تواجه العديد من المعوقات أبرزها ارتفاع اسعار الأعلاف وعدم توفرها بكميات كبيرة .



ونوه وكيل قطاع الخدمات الزراعية بأهمية الاستفادة من خبرات وتجارب المركز الدولي للزراعة الملحية مواجهة وحل الكثير من الاشكاليات التي تواجه التنمية الزراعية في اليمن منها اصابة عدد من الأراضي الزراعية بالتملح .. ودعا الى تكاتف الجهود والتنسيق بين البحوث والوزارة والجهات ذات العلاقة لايجاد بدائل لزراعة محاصيل تتناسب مع الأراضي الملحية .. ونوه بأهمية الدورة التدريبية التي تهدف الى رفع قدرات المتدربين وتزويدهم بمعارف علمية وبحثية وتعزيز مستوياتهم المعرفية في مجال البحث العلمي والوصول الى التقنيات الحديثة .



من جانبه استعرض منسق المركز الدولي للزراعة المحلية الدكتور عبدالله الدخيلي أنشطة المركز ودوره في إعداد الأبحاث والدراسات العلمية التي تسهم في تطوير مجالات التنمية الزراعية، فضلا عن تعامله مع الظروف والعوامل والمغيرات التي تواجه العملية الزراعية ، حيث يهتم المركز بتنمية الموارد البشرية سواء الفنية أو المزارعين وكذا الاهتمام بإدخال الحزم التقنية التي تهتم بتطوير نظم الانتاج والتركيز على انتاج الاعلاف.



وأكد الدكتور الدخيلي أن التنمية الزراعية في أي بلد بحاجة الى تطوير مشاريع وتنفيذ برامج وايجاد مخرجات تمكن من معرفة الجدوى من أجل عكسها الى خطط تنموية .. منوها بأهمية الدورة التدريبية في تبادل الخبرات بين الدول العربية والاستفادة من تجاربها في المجال الزراعي .



رئيس الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي الدكتور منصور العاقل بدوره أشار الى أهمية مشروع الزراعة الملحية بالمركز الدولي للزراعة الملحية في دعم اليمن بالأصناف الجيدة حيث أصبحت بعض أصناف الأعلاف مزروعة لدى المزارعين .



واعتبر أن تنمية الثروة الحيوانية مرهون بالتوسع في زراعة الأعلاف للمواشي حيث يمثل توفر الاعلاف في اليمن أحد المشاكل والمعوقات التي تواجهها تنمية الثروة الحيوانية .



وتطرق الى أهمية الثروة الحيوانية كمصدر دخل رئيسي وهام للمزارعين ورأس مال لتوفير احتياجاتهم .



وحث الدكتور العاقل المتدربين الى الاستفادة القصوى من مخرجات الدورة خاصة وان الدورة يشارك فيها باحثين متخصصين محليين ومشاركين من الدول العربية .