وطني(قصيدة)

بقلم/ جلال حيدان:

وطني العليل جراحك دبّ في بدني

وأضرم القهـر احشائي واوقـدنـي

ما أسـوأ القهـر أن قَطَنَ الفـؤاد 

ومـا أقسى اذا عنكَ سـوء العجز اقعدني

مستَضعَفاً فيـك والأصفاد عالقة

حلـقاتهـا حـول اقـدامي وقيـــدني

عجـزي ومـاحـيلتي الا الانين ومـا

بين الحنايا صراع الصمت اجهدني

لم يبقَ في خاطري المكسور امنيةً

والحـزن من بسمة الاحـلام جردني

أوااااه أواااااه ياصنعاء هل سقطت

اخـلاقنا وانتهت أواااااااه واعــدني

ياحـزن قلبي حُمَاةَ الدار قد غدروا

داري بــعدوانهم والكـل شـــــردني

بل وادَّعَى الغادرون الثأر واعجبا

أيَظُنُّ من جـاء بالبهتـان اســـعدني

فالقبـح قد بات ظاهـرةً مـــلامحهُ

وهناك القيت من بالأمس عاهدني

فإنـاملي لن تــرى لـلغـدر طـارفـةً

ليجـرني المـال مهما الفقــر هددني