إدارة الري تلتقي ممثلي الجمعيات ونشطاء ومهندسي بأبين

أيين(عدن الغد) خاص.

على صعيد المناشدات التي أطلقها المزارعون  المستفيدون  من قنوات الري ميكلان وباتيس التي تعرضت لأضرار نتيجة لعدم وجود صيانة دورية التقى بإدارة الري ممثلي جمعيات ونشطاء ومهندسي زراعيين .

في اللقاء افاد الحاضرين بأن هذي الجسور  بحاجة إلى عملية صيانة سريعة حتى لا يلحقها الضرر وتنهار  وتحرم آلاف  الافدنة من الزراعة ويفقد المخزون الجوفي  للمياه  
ومن خلال ما طرحه الحاضرون رحب الاخ مدير إدارة الري بالحاضرون وشكرهم على تفاعلهم وحرصهم بما يخدم الري والعمل الزراعي في منطقة الدلتا بشكل عام 
كما اوجز الاخ المدير بأن هناك مائه وأربعون جسر موزعه على قنوات الدلتا بشكل عام تم انشاءها منذ إنشاء الدلتا  من ايام الإنجليز ولم يتم تغييرها او تحديثها وأصبحت متهالكة   ورفعنا  إلى الوزارة والمنظمات تصور لصيانتها نظراً لعدم توفر لدينا إمكانيات كما كان من سابق وتسعى الإدارة جاهده مع المعنيين لتنفيذ ذلك .

وفي سياق الطرح قدم الاخ المهندس فضل حليمان لإدارة الري مقترح استثنائياً يقضي بالضرورة عملية مسح ميداني بالجسور الأكثر تضرراً في قناة ميكلان وباتيس وعمل لها مشروع دراسة وجداول كميات لصيانتها  وتقديمها للسلطة المحلية بالمحافظة والمديرية لإعتمادها ....

ورحب الاخ مدير الري والحاضرون بمقترح المهندس حليمان  وتم الاتفاق على الاتي :
الجلوس مع الاخ المهندس 
المختص /محمد قاسم مفلح وطلب منه التعاون وإعداد دراسة وجداول كميات بصيانة الجسور المتضرره 
وبعد إعداد الدراسة وتعميدها من قبل إدارة الري يتم تقديمها للسلطة المحلية لإعتمادها.

وفي سياق متصل طرح الحاضرون وعلى وجه الأهمية بضرورة ان يكون هناك إعتماد ثابت لصيانة جسور الري تساهم فيه موارد السلطة المحلية والمزارعين يتم تقديمه كمقترح المزارعين  للاخ المحافظ للموافقة عليه لضمان صيانة الجسور وتسيير المياه .