قرداحي.. يشعل الفتيل ثم يطفئه

(عدن الغد) خاص:

تقرير يرصد تداعيات تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بشأن الحرب في اليمن..

هل أشعلت تصريحات قرداحي فتيل أزمة بين لبنان والسعودية؟

ما الذي حملته تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي؟

الاستغناء عن قرداحي من قناة (إم بي سي).. هل له علاقة بتلك التصريحات؟

ما علاقة قرداحي بالسعودية والإمارات.. وكيف صارت؟

لماذا نشرت قناة (الجزيرة) تصريحات قرداحي في هذا الوقت تحديدا؟

كيف أثرت تصريحات قرداحي بشأن الحرب في اليمن على أطراف الصراع؟

تصريحات قرداحي.. هل أكسبته (المليون) أم خسرها؟!

(عدن الغد) القسم السياسي:

يبدو أن علاقة الإعلامي ووزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي مع مجموعة (إم بي سي) السعودية خلال سنوات طويلة، لم تمنعه من مهاجمة السعودية والإمارات على خلفية الحرب في اليمن، وقد تتسبب تصريحاته بأزمة دبلوماسية جديدة تحديداً بين الرياض وبيروت، حيث أثار وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي الجدل بتصريحات حول حرب اليمن، حيث اعتبر أن "السعودية والإمارات تعتديان على الشعب اليمني"، وأن الحوثيين يمارسون "الدفاع عن النفس".

وقال قرداحي في تصريحات مسجلة لبرنامج "برلمان شعب" الذي يبث على قناة "الجزيرة" في معرض رده على سؤال حول موقفه مما يحدث في اليمن: "شعب يدافع عن نفسه، هل يعتدون على أحد؟.. في نظري هذه الحرب اليمنية عبثية يجب أن تتوقف".

ثم اعترضه مقدم البرنامج، قائلا: "الحوثيون يطلقون الطائرات المفخخة المسيرة باتجاه الأراضي السعودية"، فرد قرداحي: "ونرى الأضرار التي تلحق بهم في بيوتهم وجنازاتهم وأفراحهم، وأنهم يقصفون بالطائرات.. حان الوقت لهذه الحرب أن تتوقف لأنها عبثية".

واعتبر قرداحي أن "الحوثيين يدافعون عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي"، ليوجه له أحد الحضور سؤالا: "هل تعتبر أن الإمارات والسعودية تعتديان على اليمن؟"، ليرد: "أكيد فيه اعتداء، ليس لأنهم السعودية أو الإمارات ولكن لأن هناك اعتداء منذ 8 سنوات، وما لا تستطيع تنفيذه في عامين أو ثلاثة لن تستطيع تنفيذه في 8 سنوات".

وأثارت هذه التصريحات غضب السعوديين والإماراتيين، الذين استحضر بعضهم فيديو سابق لقرداحي وهو يشيد بالسعودية، واتهموه بمجاملة "حزب الله" اللبناني، لوجوده في الحكومة.

"لم أقصد الإساءة للسعودية أو الإمارات"

ورد وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، على الضجة التي أثارتها تصريحات متداولة له حول الحرب في اليمن والتي أثارت تفاعلا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول نشطاء مقاطع فيديو للتصريحات التي أدلى بها قرداحي، الذي تصدر اسمه قائمة أبرز المواضيع التي تم البحث عنها على محرك البحث غوغل، مساء امس الأول الثلاثاء.

وقال قرداحي في بيان نشر على صفحته الرسمية بفيسبوك: "بعض وسائل الاعلام اللبنانية والعربية، وبعض المواقع الالكترونية تتداول مقطعاً من مقابلة أجريتها مع قناة الجزيرة اونلاين، في برنامج (برلمان الشباب)، وورد فيها كلام لي عن حرب اليمن، وقد ركزت هذه الوسائل الاعلامية على ما قلته بشأن الحوثيين ودفاعهم عن انفسهم في وجه العدوان الخارجي..".

وتابع قرداحي قائلا: "لذلك اود ان أوضح ما يلي: أولًا، هذه المقابلة أجريت في الخامس من شهر آب أغسطس الماضي.. أي قبل شهر من تعييني وزيراً في حكومة الرئيس ميقاتي.. ثانياً، لم أقصد ولا بأي شكلٍ من الأشكال، الإساءة للمملكة العربية السعودية أو الامارات اللتين أكنّ لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء".

وأضاف: "ثالثاً، ان الجهات التي تقف وراء هذه الحملة اصبحت معروفة، وهي التي تتهمني منذ تشكيل الحكومة بأني آت لقمع الاعلام.. رابعاً، ما قلته بأن حرب اليمن اصبحت حرباً عبثية يجب ان تتوقف، قلته عن قناعة ليس دفاعاً عن اليمن ولكن أيضاً محبةً بالسعودية والامارات وضناً بمصالحهما.. خامساً، عسى ان يكون كلامي، والضجة التي أثيرت حوله، سبباً بإيقاف هذه الحرب المؤذية، لليمن، ولكل من السعودية والامارات".

وفور انتشار المقابلة قالت وسائل إعلام لبنانية إن أزمة دبلوماسية جديدة تلوح بالأفق بين لبنان والسعودية، عقب الأزمة السابقة التي حدثت عقب تصريحات لوزير الخارجية في الحكومة السابقة والتي تسببت في تقديم استقالته مباشرة.

أول تعليق حوثي على تصريحات قرداحي

علق القيادي الحوثي عبدالملك العجزي على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بشأن حرب اليمن.

وقال العجزي في تغريدة على تويتر ان ردة الفعل السعودية مبالغ فيها, مضيفا: دولة مثل السعودية يفترض تتعامل مع كل ازمة بما تستحقه لكن العقلية المتشنجة الاستعلائية تحول ابسط خلاف لازمة صفرية غير قابلة للحل وهو ما حصل في اليمن. حسب تعبيره.

وتابع: حينها لم يكن هناك ما يستدعي هذه الحرب العبثية، على حد وصف الحر قرداحي، وكان هناك استعداد من قبلنا لحل اي خلاف او مخاوف بطرق سلمية وبأقل الخسائر.

واردف: ولا ننسى اعلان تضامننا الكامل مع الوزير اللبناني والنجم الاعلامي جورج قرداحي الذي عبر عن موقف هو في الواقع موقف اغلبية الشعوب العربية. حد قوله.

تحرك يمني في بيروت

ذكرت وسائل إعلام لبنانية نقلا عن السفير اليمني لدى بيروت، الأربعاء، أنه توجه إلى وزارة الخارجية اللبنانية لتقديم احتجاج على ما صدر عن وزير الإعلام جورج قرداحي.

وقال السفير اليمني لدى بيروت: "نستنكر تصريحات وزير الإعلام اللبناني"، مشيرا إلى أن تصريحات جورج قرداحي بالأمس زادت الطين بلّة إذ لم يقدّم أي اعتذار بل أكّد على ما أدلى به.

ويأتي ذلك بعد إصدار وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، توجيهات للسفير اليمني في بيروت، بتسليم الخارجية اللبنانية رسالة استنكار بشأن تصريحات قرداحي.

وقال بن مبارك إن هذه التصريحات تعد خروجاً عن الموقف اللبناني الواضح تجاه ‫اليمن وإدانته للانقلاب الحوثي ودعمه لكافة القرارات العربية والدولية ذات الصلة.

من جانبه، رد وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا معمر الإرياني على التصريحات عبر "تويتر"، قائلا إنها "غريبة وتعكس جهلا فاضحا بالشأن اليمني وانحيازا أعمى لمليشيا الحوثي الإرهابية، وتجاهلا لدور نظام إيران وأجندته التوسعية باليمن والمنطقة، في إدارة الانقلاب وتفجير الحرب وتقويض جهود التهدئة ووقف إطلاق النار وإحلال السلام".

السعودية: تصريحات وزير الإعلام اللبناني تعد تحيزاً

اعربت وزارة الخارجية السعودية، عن أسفها لما تضمنته التصريحات المسيئة الصادرة من وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي تجاه المملكة العربية السعودية ودول تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها "اشارة إلى التصريحات المسيئة الصادرة من وزير الإعلام اللبناني، حيال جهود دول تحالف دعم الشرعية في اليمن التي تقودها المملكة العربية السعودية، فإن وزارة الخارجية، إذ تعرب عن أسفها لما تضمنته تلك التصريحات من إساءات تجاه المملكة ودول تحالف دعم الشرعية في اليمن، والتي تعد تحيزاً واضحاً لمليشيا الحوثي الإرهابية المهددة لأمن واستقرار المنطقة".

وجددت الوزارة تأكيدها، أن تلك التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف السياسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين.

واشار البيان الى ان الوزارة استدعت، امس، سفير الجمهورية اللبنانية لدى المملكة العربية السعودية وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية بهذا الخصوص.

بيان ميقاتي

وفي السياق، أعرب رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي عن رفضه تصريحات أدلى بها وزير الإعلام الحالي جورج قرداحي بشأن اليمن، قبل توليه منصبه.

وقال ميقاتي في بيان نشرته الوكالة الوطنية للإعلام: "بخصوص كلام وزير الإعلام جورج قرداحي، الذي يجري تداوله، والذي يندرج ضمن مقابلة أجريت معه قبل توليه منصبه الوزاري بعدة أسابيع، فهو كلام مرفوض، ولا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقا، خاصة في ما يتعلق بالمسألة اليمنية وعلاقات لبنان مع أشقائه العرب، وتحديداً الأشقاء في المملكة العربية السعودية وسائر دول مجلس التعاون الخليجي".

وأضاف رئيس الوزراء اللبناني في بيانه: "إن رئيس الحكومة والحكومة حريصون على نسج أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية، ويدينون أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة أو طرف أتى، فاقتضى التوضيح".

وأضاف ميقاتي أن "رئيس الحكومة والحكومة حريصون على نسج أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية ويدينون أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة أو طرف".

وأكد البيان أن "رئيس الوزراء يعلن تمسك لبنان بروابط الأخوة مع الدول العربية الشقيقة والمحددة بشكل واضح في البيان الوزاري للحكومة التي ينطق باسمها ويعبر عن سياستها وثوابتها رئيس الحكومة والحكومة مجتمعة".

(التعاون الخليجي) يرفض تصريحات قرداحي

أعرب مجلس التعاون لدول الخليج العربية، امس الأربعاء، عن "رفضه التام" لتصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول الأزمة اليمنية، معتبرا أنها "تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث".

ونقل الموقع الرسمي للمجلس عن أمينه العام نايف الحجرف، قوله: "إننا نعبر عن رفضنا التام جملة وتفصيلا لتصريحات قرداحي، والتي تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث في اليمن"، كما طالب الحجرف الوزير اللبناني بالاعتذار.

واستنكر الحجرف "تعرض الوزير اللبناني لكل من المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، ودولة الإمارات العربية خلال حديثه متهماً إياهما بالاعتداء على اليمن، في الوقت الذي يعمل التحالف على إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح قبل الانقلاب الحوثي على الشرعية عام 2014".

ودعا الأمين العام، قرداحي إلى "الرجوع إلى الحقائق التاريخية وقراءة تسلسلها ليتضح له حجم الدعم الكبير الذي تقدمه دول التحالف العربي بقيادة السعودية لدعم الشرعية للشعب اليمني في كافة المجالات والميادين، وذلك بهدف الوصول إلى حل شامل للأزمة اليمنية".

كما استنكر ما اعتبره "دفاع وزير الإعلام اللبناني عن جماعة الحوثي الانقلابية في الوقت الذي يتجاهل فيه تعنت الحوثي ضد كل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الأزمة اليمنية، وفي الوقت الذي تستهدف جماعة الحوثي المملكة العربية السعودية بالصواريخ والمسيرات".

وطالب أمين عام مجلس التعاون، الوزير اللبناني "بالاعتذار عما صدر منه من تصريحات مرفوضة"، مؤكداً أن "على الدولة اللبنانية أن توضح موقفها تجاه تلك التصريحات".

أمير سعودي يرد على قرداحي

رد الأمير السعودي، عبدالرحمن بن مساعد على التصريحات السابقة التي أدلى بها جورج قرداحي الذي يشغل حاليا منصب وزير الإعلام بحكومة نجيب ميقاتي بلبنان، وذلك عقب الضجة الكبيرة التي أثارتها.

وقال الأمير عبدالرحمن في تغريدة على صفحته بتويتر: "صرحت بأنك لم تقصد الإساءة للسعودية والإمارات.. 1- هل تظننا حمقى.. 2- هل أنت أحمق.. 3- هل تصدق أنك وزير.. 4- هل تعتقد أنك ذكي.. بإمكانك الاستعانة بجمهور الضاحية أو الاتصال بصديق من التيار الحر.. بانتظار جوابك النهائي".

جميح: لا يزال يتعامل بعقلية (من سيربح المليون)!.

وعلق الكاتب الصحفي اليمني محمد جميح على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي عن حرب اليمن.

وقال جميح  في تغريدة على تويتر: رغم أن جورج قرداحي أصبح وزيراً مسؤولاً في الحكومة اللبنانية إلا أنه لا يزال يتعامل بعقلية "من سيربح المليون"!.

واضاف: ‏برر تصريحاته المسيئة للقضية اليمنية بأنها كانت قبل توليه المنصب، وهو بالتالي يؤكد أنها قناعاته الحقيقية.

واردف: ‏قرداحي لم يستطع الخروج من قوقعة "تحالف الأقليات" للأسف الشديد.

قرداحي و(إم بي سي) وأبوظبي

ارتبط اسم الإعلامي اللبناني بقناة (إم بي سي) التي تبث حالياً من الإمارات، منذ عام 1994، عندما انضم في ذلك العام إلى إذاعة (إم بي سي إف إم) في لندن التي كانت تمر حينها بظروف قاسية.

وتمكن قرداحي حينها أن يعبر بها إلى بر الأمان، قبل أن تأتي النقلة النوعية في حياته أواخر عام 2000 من خلال تقديمه برنامج "من سيربح المليون" على قناة إم بي سي1، والذي حقق صيتاً له عالياً.

غادر قناة (إم بي سي) لينضم إلى قناة (إل بي سي)، ولم يستمر أكثر من سنة ثم عاد إلى للقناة السعودية وظهر مرة أخرى في برنامج (من سيربح المليون)، وقيمة الجائزة مليون ريال سعودي (266 ألف دولار)، ثم قدم برنامج (القوة العاشرة) في ذات القناة وقيمة الجائزة 10 ملايين ريال سعودي (2.6 مليون دولار).

كما قدم خلال السنوات الماضية برنامج (المُسامح كريم) الذي كان يُبث على قناة أبوظبي،  قبل أن يتوقف لاحقاً دون معرفة الأسباب.

إيقافه في (إم بي سي)

مسيرة قرداحي مع مجموعة (إم بي سي) توقفت نهائياً في عام 2011، حينما قررت حينها إيقاف برنامجه الجديد (أنت تستاهل)، والذي كان مقرراً بثه ضمن شبكة البرامج الجديدة خلال ذلك العام.

ولم يتوقف الأمر عند إيقاف برنامجه بل استغنت الشبكة حينها عن قرداحي، عقب حملة كبيرها شنها كتاب صحفيون وإعلاميون ضد قرداحي بسبب مواقفه من الحراك الشعبي في سوريا، والتي اعتبرت منحازة للنظام.

يذكر أن جورج قرداحي كان قد وصف ما يحدث في سوريا بـ"المؤامرة الخارجية"، وقال في محاضرة ألقاها في مستشفى الأسد الجامعي في دمشق في يوليو 2011: "إن البرنامج الإصلاحي الذي يقوده الرئيس السوري بشار الأسد هو الأقدر على نقل سوريا إلى المستقبل وليس المجهول".

وكان قرداحي قد تراجع عن تصريحاته، وقال إنها فسرت بشكل خاطئ، مؤكداً أنه لم يكن معنيّا في وقت من الأوقات بتأييد نظام أو معارضة آخر، ولكنه معني بأن يتم التغيير في سوريا أو غيرها من البلاد العربية دون فوضى.

محاولات العودة

خلال 2018 دأب قرداحي خلال إطلالاته التلفزيونية المتكررة، على التأكيد بأنه لم يكن هناك أي خلاف بينه وبين القائمين على (إم بي سي).

واجتمع قرداحي في أكتوبر 2018 مع مواطنه زياد حمزة، الذي يتولى إدارة قطاعي الموسيقى والإذاعات في MBC ونشر مجموعة من الصور تجمعه أيضاً بموظفين في الشبكة السعودية التي يرأس مجلس إدارتها الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم.

وفسر المتابعون حينها تلك الصور، بأن المياه قد تعود إلى مجاريها بين (إم بي سي) وقرداحي، ورجحت أن يتم عقد الصلح بين الطرفين وبشكل علني، بتأثير مباشر من مدير القنوات في المجموعة، اللبناني علي جابر، غير أن ذلك لم يتم لاحقاً.

وكان جورج قرداحي قد وقع في العام ذاته عقداً لتقديم برنامج على قناة (مود) التي يملكها رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ، مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقالت حينها صحيفة (الأخبار) اللبنانية، إن قرداحي سافر إلى الرياض حيث اجتمع مع القائمين على الشاشة، وكان ينتظر إشارة منهم للإعلان عن التحاقه بفريق عملهم، لكن في لحظة غير متوقعة، قرّر آل الشيخ تجميد انطلاقة القناة وذهبت المحطة طي النسيان والتأجيل، ووضع الاتفاق مع قرداحي في الأدراج.