اجتماع في المنطقة الحرة بعدن يؤكد الرفض التام لقرار سحب أراضيها

عدن (عدن الغد) خاص:

عقد اليوم الأربعاء اجتماع في المنطقة الحرة بعدن لمناقشة المخطط الخطير لسحب أراضي المنطقة الحرة بحجة تحديد حرم ميناء عدن.

وأكد الاجتماع الذي ترأسه الاستاذ حسن الحييد رئيس هيئة المنطقة الحرة بعدن وضم مدراء الإدارات في المنطقة الرفض التام والنهائي لقرار سحب أراضي المنطقة الحرة وانهاء دورها الاقتصادي والتنموي.

وعبر المجتمعون عن استنكارهم للهجوم الموجه ضد المنطقة الحرة بعدن ومحاولة إنهاء تواجدها وسحب أراضيها ومشاريعها الاستثمارية وتفتيت كيانها حيث تعد من أهم المشاريع الحالية والمستقبلية لمدينة عدن.

وختاما طالب المجتمعون رئاستي الجمهورية والوزراء والسلطة المحلية في محافظة عدن للوقوف ضد المخطط الرامي لإنهاء المنطقة الحرة بعدن والاستيلاء على أراضيها مؤكدين بأن كافة موظفيها ومنتسبيها سيقفون حجرة عثرة في طريق محاولات إنهاء وتدمير كيان المنطقة الحرة.

يشار إلى أن هناك مسودة قرار من مجلس الوزراء تحت عنوان تحديد حرم ميناء عدن ومساحاته التطويرية يهدف لسحب أجزاء كبيرة من أراضي المنطقة الحرة وتحويلها إلى أملاك وزارة النقل.

واثار القرار جدلا واسعا لكونه سيعمل على تدمير وانهاء المنطقة الحرة بعدن كما أنه القرار يعد مخالفا للقانون اليمني وكذا قانون تأسيس وانشاء هيئة المناطق الحرة والمنطقة الحرة بعدن الصادر في العام 1993م.