لماذا انسحب مقاتلو العبدية من مركز المديرية وماهي الرسالة التي وجهوها اليوم إلى التحالف والرئاسية اليمنية؟

((عدن الغد)): خاص

 


شهدت مديرية العبدية جنوب غرب محافظة مارب خلال ال48 ساعة الماضية عمليات نزوح داخلية بسبب احتدام المواجهات بين أبناء مديرية العبدية والمليشيات الحوثية بالأسلحة الثقيلة. َ


وأوضح رئيس تحرير موقع مأرب برس في تصريحات لقناة الجزيرة بان الاشتباكات لاتزال محتدمة حتى اللحظة وأضاف خلال اتصاله بان 70% من المساحة الجغرافية للعبدية لاتزال بيد أبنائها.

وقال عايض أن سبب الإنسحاب من أجزاء من العبدية هو نفاذ الذخائر والغذاء على المقاتلين حيث انسحبوا من وادي لقطع’’، مركز مديرية العبدية، الواقع على أطراف المديرية المحاذية لمديرية قانية التابعة لمحافظة البيضاء.


ونقل عايض رسالة على لسان أبناء العبدية أن المسؤلية الأخلاقية والإنسانية في هذه اللحظة تقع على التحالف أولا والرئاسية اليمنية ثانيا.


وأفادت المصادر، أن المعارك مازالت محتدمه بين الطرفين حتى اللحظة في ظل استمرار الحصار الحوثي على كافة قرى المديرية، والبالغ عدد سكانها نحو 35 ألف نسمة.


إلى ذلك، أشارت مصادر أخرى إلى موجة نزوح داخلي من مناطق (الشيب والحجلة وثمدة والمذود والعر) حيث تضرر ساكنو تلك المناطق من القصف العنيف التي تحاصرها الجماعة لليوم الــ25 على التوالي.