الحكومة تدين استمرار الحوثي باستهداف منازل المواطنين والأعيان بمأرب

الرياض(عدن الغد) خاص:

أدانت الحكومة اليمنية، بأشد العبارات استمرار مليشيا الحوثي الإجرامية باستهداف منازل المواطنين والأعيان المدنية والسكنية بمحافظة مأرب والتي كان آخرها استهداف منزل محافظ المحافظة بصاروخين باليستيين في محاولة لقتل القاطنين فيه من نساء وأطفال، في تعد سافر ومتكرر للقيم الأخلاقية والإنسانية وتجاوز خطير للمبادئ اليمنية الأصيلة.
 

وأشارت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، إلى أن حياة المدنيين والسكان في مأرب عرضة للخطر بشكل دائم بسبب ممارسات مليشيا الحوثي لأعمال القتل بأشد الوسائل فتكاً وتدميرا.


وأكدت الوزارة، أن حماية المدنيين في الحروب مسؤولية إنسانية تقع على عاتق المجتمع الدولي بأسره..منوهة بأن استهداف المليشيات الحوثية لميناء المخا التجاري وتدمير مرافقه ومنشآته لتشديد الحصار على مدينة تعز، والمذبحة الجماعية العلنية التي نفذتها بإعدامها تسعة مواطنين أبرياء في الـ 18 من سبتمبر الجاري، ومحاصرتها لمنطقة العبدية بمأرب ومنع وصول الغذاء والدواء وحليب الأطفال إلى السكان والنازحين في تلك المنطقة، تعد جرائم جسيمة ضد الإنسانية تستلزم موقفاً أخلاقياً يدين هذه الأفعال ويضع حداً لهذه الانتهاكات.

ودعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، مجلس الأمن إلى الاضطلاع بمسؤولياته ووضع حد لانتهاكات مليشيا الحوثي وجرائمه ضد الإنسانية.. داعية في ذات الصدد إلى إدانة دولية واسعة ضد ممارسات مليشيا الحوثي الإجرامية والتي زادت وتيرتها بشكل ملحوظ و لافت.