إنذار بسبب مراوغة فنية.. نيمار غاضب من التحكيم في فرنسا

(عدن الغد) متابعات :

أثارت الحَكمة الفرنسية ستيفاني فرابارت الجدل بعد إشهارها بطاقة صفراء في وجه اللاعب البرازيلي لوكاس باكيتا لنادي ليون، في المواجهة التي جمعت بين فريقه ونادي تروا أمس الأربعاء في المرحلة السابعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية باكيتا وهو يحاول تجاوز منافسه عبر مراوغة فنية برفع الكرة فوق المدافع، ولكن اللاعب المنافس تصدى للمحاولة.

وبعد لحظات من اللقطة أشهرت الحكم فرابارت بطاقة صفراء في وجه باكيتا، الذي بدا مستغربا من القرار، وتباينت التبريرات حول سبب إشهار البطاقة؛ بين من يؤكد أنها بسبب عدم استجابة اللاعب لدعوة الحكم التي طلبت منه الاقتراب منها لتنبيهه حول حديث بينه وبين المدافع المنافس بعد المراوغة، ورأى آخرون أن الإنذار كان بسبب اللقطة الفنية التي اعتبرت استفزازا للمنافس.

وكان نيمار ضمن القسم الثاني، واستنكر عبر حسابه في موقع إنستغرام إشهار البطاقة الصفراء في وجه زميله في المنتخب البرازيلي.

وقال نيمار "لقطة حزينة للغاية، خذ بطاقة صفراء بسبب مراوغة، اللقطة الفنية هي الحل بغض النظر عن مكان وزمان المباراة. حدث لي هذا الموسم الماضي. وهذا العام يحدث لباكيتا. بصراحة أنا لا أفهم الدافع. انتهت لعبة (جوغا بونيتو) الشهيرة. استمتعوا بها وما زال هناك متسع من الوقت". و"جوغا بونيتو" هي التسمية البرازيلية للقطة التي قام بها باكيتا.