لقاء يناقش تملح المياه الجوفية وتصحر الارضي والتوسع العمراني على حساب الاراضي الزراعية بزنجبار

أبين(عدن الغد)خاص.

عقد صباح اليوم الخميس بديوان عام مديرية زنجبار اجتماع ضم كلاً من مدير عام مكتب الزراعة والري بمحافظة أبين الدكتور حسين الهيثمي ومدير عام مديرية زنجبار المهندس سالم عكف عوض مبارك ومدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة الاستاذ ناصر الصاعدي ومدير عام هيئة الأبحاث الزراعية بالكود الدكتور محمد سالم الخاشعة ومدير عام الموارد المائية بابين الاستاذ حسين علي الفضلي ومدير الري ابين عبدالله طبيق بحضور مستشار محافظ ابين للشئون الزراعية الشيخ حيدرة دحه والأمين العام للمجلس المحلي زنجبار الاستاذ غسان شيخ فرج الكثيري حيث كرس الاجتماع لمناقشة تملح المياه الجوفية بجنوب دلتا ابين وخاصة بمديرية زنجبار وتصحر الأراضي والتوسع العمراني على حساب الاراضي الزراعية .

وتطرق الاجتماع إلى الأسباب التي أدت إلى تملح المياه الجوفية بجنوب الدلتا واهمها عدم وصول مياه السيول إلى جنوب الدلتا لسنوات والاكتفاء بوصولها إلى اعلى الدلتا مما أدى إلى نزول المياه الجوفية إلى مسافات كبيرة في الارض ودخول مياه البحر مما تسبب في تصحر الأراضي الزراعية والتوسع العمراني على حساب الاراضي الزراعية .

وناقش الاجتماع وضع الحلول المناسبة لكي تصل مياه السيول إلى الأراضي الزراعية بجنوب الدلتا حيث أكدت قيادة السلطة المحلية بمديرية زنجبار على استعداد السلطة المحلية بالمديرية على المساهمة وتحمل جزء من التكاليف بشرط وصول المياه إلى الأراضي الزراعية بزنجبار التي تعتبر جزء من جنوب الدلتا .

وتم الاتفاق على أن يتم القضاء على العشوائية في الري وتنظيم عملية الري لكي تصل المياه إلى جميع الأراضي ومنها جنوب الدلتا وتحديد الية مناسبة لكي يستفيد من المياه كافة المزارعين وردع المخالفين واتباع الأطر القانونية في العمل وتقديم المخالفين للعدالة لضمان عدم ذهاب المياه إلى البحر وتغذية حوض المياه الجوفية بالمياه العذبة .

حضر الاجتماع مدير مكتب مدير عام زنجبار احمد فضل سالم ومدراء مكاتب الإعلام والنقل والشئون الاجتماعية محمد صالح عبدالرحمن ومحمد علي ابوبكر  وابوبكر البادحه ومدير إدارة الأراضي والمياه بالهيئة العامة لحماية البيئة محمد قايد .

من... محمد صالح عبدالرحمن