صحفي عدني: ما جدوى سؤال النقاط الأمنية للناس من اين هم؟ 

عدن ((عدن الغد)) خاص:

تساءل الصحفي العدني نشوان العثماني عن الجدوى من قيام بعض النقاط الأمنية بسؤال المسافرين والمارين بها من اين هم وماهي مناطقهم؟ 

وشاعت خلال السنوات الماضية ظاهرة سؤال المارين في النقاط الواصلة الى محافظة عدن عن اصولهم ومناطقهم. 

وكان العثماني يعلق على ايقاف نقطة العلم للمثقف والكاتب اليمني البارز عبدالباري طاهر امس. 

 

واضاف بالقول: "إلى رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي

 

ما الذي يمكن أن يفهمه العالم حين تقدم نقطة العلم على استجواب أدباء ومثقفين بينهم الأستاذ عبدالباري طاهر بكله وأن تسألهم من أين هم وماذا يعملون وبتلك اللكنة الاستفزازية أيضًا؟

علمًا أن هذه النقاط في أطراف المدينة تفعل هذا وأكثر منذ سنوات. هل المزيد من هذا الغباء يجدي؟ وهل هكذا يكون السلوك الأمني تجاه القادمين؟ أن تفتش هذا مفهوم، لكن أن تسأل من أين أنت، ماذا يعني؟ وبمَ يجدي أمنيًا؟ وإلى متى سيستمر؟

حتى تلك الحركة الانقلابية المليشاواتية التي في صنعاء لا تفعل هذا.

ما زلنا نأمل، وما زلتم توغلون نحو طريق آخر أبدًا ما كان يشبه الجنوب يومًا.

خجل ووجع.