برنامج الأغذية العالمي يُحذر من تفاقم أزمة الجوع في اليمن

(عدن الغد)وكالات:

حذر برنامج الأغذية العالمي، من تفاقم أزمة الجوع في اليمن، جراء التراجع الاقتصادي السريع والمثير للقلق.

وقال رئيس قسم الرصد في البرنامج، توبياس فلايميغ،إن ارتفاع أسعار السلع الأساسية العالمية، أدى إلى ارتفاع تكلفة الغذاء الذي يعتمد على الاستيراد.

وأشار إلى أن الريال اليمني، بلغ أدنى مستوياته، إضافة إلى انخفاض واردات الوقود، وتزايد الاستهلاك غير الكافي للغذاء، وتجاوزه عتبة عالية جدا.

وقال المسؤول الدولي إن العائلات تلجأ إلى إجراءات يائسة للبقاء على قيد الحياة، من خلال تقليل كمية الوجبات، والاعتماد على أغذية أرخص، واستدانة ثمن الطعام.

وبحسب الوكالة الأممية، فإن إجمالي عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد بلغ أكثر من ستة عشر مليون شخص، فيما يعاني أكثر من مليوني طفل من سوء التغذية الحاد، أربعمائة ألف منهم معرضون لخطر الوفاة.