تصاعد حدة الصراع بين مكتب إعلام عدن وصحيفة "الأيام"

عدن ((عدن الغد)) خاص:

تصاعدت حدة الصراع بين إدارة مكتب الإعلام بمحافظة عدن وصحيفة الأيام .

وبعد أيام قليلة من دعوة الصحيفة محافظ عدن إقالة مدير مكتب الإعلام "هدى الكازمي" رد مكتب الإعلام عبر صفحته على فيس بوك واصفا صحيفة "الأيام" بانها صحيفة سوداء .

وقال مكتب الإعلام على صفحته بالفيس بوك :" صحيفة العاصمة الصادرة عن مكتب إعلام عدن ، والتي يرأس تحريرها الأستاذ عبدالله فدعق ، تتهيأ لإصدار النسخة الخامسة ، من العدد الرابع ،، عدد مميز وأهم مواضيعه : تغطية حول تلفزيون عدن ، وحول سد النهضة ، وتغطية حول موسم الحج ، وهناك مواضيع رياضية وسياسية  منوعة . ( صحيفة العاصمة ) ستستمر في الإصدار ، رغم عوائق وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني الذي يسعى على إيقافها ومعه بعض الإعلامين المأجورين ، والمواقع الإلكترونية ، والصحف السوداء أمثال ( صحيفة الأيام ) .

كانت صحيفة "الأيام" قد دعت في وقت سابق محافظ عدن إلى إقالة الكازمي من منصبها .

وانتقدت الصحيفة ماورد في الخبر المتداول بشأن، طلب مدير مكتب الاعلام هدى الكازمي، من مستشار محافظ عدن لشؤون المنافذ البرية والبحرية احمد الوالي المساعدة في "تفعيل الدور الرقابي على مختلف الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة، بما في ذلك منع دخول أي معدات تصوير، او اجهزة لمؤسسات إعلامية إلى العاصمة عدن إلا بعد حصولها على تراخيص معتمدة".

واعتبرت "الايام" هذا الإجراء، وهو الثاني من نوعه الذي يصدر عن الكازمي"لغرض خنق حرية الصحافة والإعلام".

واسشهدت اليومية، بالممارسات الصحفية العالمية، بما فيها الدول الشمولية التي لم تعد تمنع استيراد معدات التصوير، باستثناء كوريا الشمالية.