منتدى أحور الثقافي الاجتماعي الدعوي ورباط المشهور بأحور يقيمان أمسية عيدية بالمديرية

احور ((عدن الغد)) خاص:

ضمن برامج وفعاليات عيد الاضحى المبارك وتحت شعار(اعيادنا الإسلامية إحياء لمظاهر البهجة والسرور وربط بالمناسبات والذكريات والجذور) اقام منتدى أحور الثقافي الإجتماعي الدعوي بالشراكة مع رباط المشهور بأحور أمسية عيدية في ساحة رباط المشهور احتفالاً بحلول عيد الاضحى المبارك.

 

وقد تخلل الامسية العديد من الفقرات المتميزة والممتعة كالانشاد الديني والسحب على الجوائز العينية والنقدية من قبل الجمهور الذي كان له تواجداً مميزاً وكذا المسابقات الفكاهية والكلمات الوعظية والقصائد الشعرية ومسرحية بعنوان(ايش الحل) تهدف الى السعي للرزق والكسب الحلال الآمن بعيداً عن الصراعات الدائرة في وقتنا الحاضر والتي جرفت الكثير من الشباب نحوها بسبب الاوضاع المعيشية الصعبة.

 

كما تم في هذه الامسية تكريم شخصيتان عظيمتان في الوسط الاحوري من الرعيل الأول كان لهما باعاً طويلاً في المجالين التربوي والرياضي في المديرية وهما الحاج محمد صالح البدوي الذي صال وجال في عالم كرة القدم حيث فقد احدى رجليه بعد تدخل عنيف في احدى المباريات ويعتبر احد مؤسسي نادي الشعب الرياضي بمديرية أحور الذي تأسس في خمسينيات القرن الماضي و أحد رؤساء هذا النادي وكذلك تقلد منصب أول رئيس لنادي الشباب الذي انشق من نادي الشعب في العام الميلادي 1962.

 

وساهم الحاج البدوي ايضاً في تأسيس نادي(صوت العرب) للجالية اليمنية في دولة قطر في خمسينيات القرن الماضي كذلك، وكان أحد رواد المجال الثقافي في أحور في عصرها الذهبي حيث قام بإخراج العديد من المسرحيات وعمل كاتباً في محكمة أحور أبان عهد سلطنة العوالق السفلى، ثم اشتغل في بلدية المديرية حتى أحيل للتقاعد عام 1994 ميلادي.

 

 بينما التكريم الثاني كان من نصيب الشخصية التربوية والرياضية أيضاً الاستاذ القدير ابوبكر ناصر فريد الذي نال شهادة الدبلوم في دار المعلمين وعين مشرفاً لمكتب التربية والتعليم بمديرية أحور عام 1983 ميلادي، وقد تم تكريمه في العاصمة صنعاء في يوم المعلم ضمن عشرة معلمين من محافظة أبين، وفي المجال الرياضي اسهم الاستاذ القدير في تأسيس نادي الطلائع بمديرية أحور بعد دمج ناديا الشباب والشعب، وكذلك ترأس ادارة نادي أحور الرياضي كأول رئيس بعد الاعتراف بالاندية ودمجها في الجمهورية اليمنية وساهم في تطوير الحركة الرياضية بالمديرية.

 

من بكري العولقي