صحافي : المستجدات الجديدة ستأتي في ظل جنوب مقسم وجريح

عدن (عدن الغد) خاص

توقع الكاتب الصحفي علي منصور مقراط بحدوث مستجدات جديدة على واقع الأرض اليمنية ستفرض واقع مغاير عن الراهن في خطة إنهاء الحرب المستعرة بين مليشيات الحوثي المدعومة من إيران وقوات الرئيس الشرعي لليمن عبدربه منصور هادي إضافة إلى الصراع داخل النطاق الجغرافي لجنوب اليمن 

وقال رئيس صحيفة الجيش علي مقراط : اليمن تحت الوصاية الدولية والبند السابع ويخطئ من يعتقد أن التدخل الخارجي للدول الكبرى يأتي لصالح طموحاته في التسوية السياسية التي ستفرض بالقوة على جميع الأطراف المتناحرة

واستدرك الإعلامي مقراط قائلا : لكن المؤلم أن أية حلول ومستجدات ستأتي في ظل جنوب مفكك ومشطر انتجتها عقلية الاستقواء والاقصاء والطمع على السلطة بدون دولة كانت احداث يناير واغسطس في عدن وتلتها حرب أبين هي التي قسمت ظهر البعير وقسمت الجنوب ومزقته إلى أشلاء متناثرة

لافتاً:  بحت الأصوات وجفت الاقلام من الدعوة إلى تضميد الجروح وجبر الضرر وإعادة لم الشمل وتجاوز اثار الحرب بالتقارب والتعايش والشراكة وفتح باب حوار ولو سري .لكن لا أحد يسمع من طرفي الشرعية الجنوبية والانتقالي الذي اكتفى بسيطرته على العاصمة المؤقتة عدن واجزاء من أبين ولحج بقوة السلاح واضاع الوقت في حروب على نهب الأراضي والعقارات والجبايات الظالمة.

وأختتم مقراط قائلا : اي تسوية سياسية قادمة سيشارك فيها المجلس كمكون أو حزب لن يمثل الشعب الجنوبي بالكامل. هذه حقيقة يجب أن يتهيأ نفسانيأ لها ويعترف أنه ارتكب أخطاء تاريخية واستراتيجية بحق شعب الجنوب ، الانتقالي لن ينتهي وليس من مصلحة أي جنوبي عاقل أن يذوب هذا المجلس بل الحقيقة التي تفرزها المشاورات والحلول القادمة أنه سيحصل مقاعد في أية حكومة وفاق وطني لاتقل عن محاصصته في الحكومة الراهنة