موصل عزاء بين قبيلتين بسرار يافع ينهي قضية وفاة شخص في حادث مروري

يافع (عدن الغد) خاص

جرى يوم أمس الأثنين بمديرية سرار يافع محافظة أبين مراسيم موصل عزاء قبيلة (آل عمر) لقبيلة (آل طالب) في وفاة أحد افراد قبيلة آل طالب في حادث مروري مؤسف في منطقة باتيس بمحافظة أبين.

وكان حادث مروري مؤلم وقع عند نحو الساعة الواحدة من ظهر يوم السبت الماضي 19/6 في حبيل برق أمام محطة مصنع أسمنت باتيس عندما ارتطمت دراجة نارية بطقم عسكري يقوده الشيخ علي محمد زين قائد الكتيبة الأولى التابعة للواء 11 صاعقة أودى بحياة سائق الدراجة المواطن مرتضى احمد علوي من قبيلة "آل طالب" والذي كان يعمل حارسا في مصنع اسمنت باتيس.

وأثمرت المساعي من قبل؛ الشيخ حمود فاضل شيخ قبيلة آل عبدالباقي والشيخ عبدالناصر الحجاشي منصب كلد، بإقامة موصل عزاء شهدته منطقة العلاة بمديرية يافع سرار حين وصل اليها ظهر أمس موكب كبير من قبيلة آل عمر وعدد من مشائخ وأعيان قبائل مكتب كلد والمسؤولين والشخصيات الاجتماعية من ابناء يافع سرار إلى محل إقامة قبيلة آل الطالبي بمنطقة العلاة يتقدمهم الإخوة الشيخ محمد حسن صالح شيخ مشائخ قبيلة آل عمر، والشيخ علي محمد زين البدر، والشيخ حمود فاضل بن عبد الباقي، والشيخ عبدالناصر الحجاشي، والشيخ محمد شائف علي، والأستاذ علي ناصر الحامدي رئيس القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي بسرار، والقائد اكرم الحنشي قائد اللواء 11 صاعقة، والشيخ عبدالرزاق الجردمي قائد الحزام الأمني بسرار، وعبدالعزيز المكدشي اركان عمليات اللواء 11صاعقة، والأستاذ شيخ النوباني مستشار مكتب التربية والتعليم بمحافظة أبين.

وكان في أستقبال موكب الواصلين من قبيلة آل عمر والقبائل الأخرى إلى مطرح آل طالب بمنطقة العلاة عدد كبير من المشائخ والأعيان يتقدمهم الشيخ بدر محسن العطوي، والمهندس عبدالناصر زيد العطوي، والأستاذ جمال صالح العطوي، والدكتور زيد علي زيد العطوي، والشيخ علي محمد الطالبي، والعقيد محمود عاطف الطالبي مدير الأمن العام بسرار، وخالد احمد علوي شقيق المتوفي، والأستاذ محسن سعيد العطوي رئيس القيادة المحلية لإنتقالي المقيصرة، وأقارب وذوي الفقيد وعدد من الشخصيات الاجتماعية والاعتبارية وجموع كبيرة من المواطنين.

وعند وصول الموكب وبعد تقديم واجب العزاء لشقيق المرحوم واقرباءه وآل طالب والعطوي القى الشيخ حمود فاضل شيخ قبيلة آل عبدالباقي أحد الشيوخ الوسطاء في القضية كلمة ترحم في مستهلها على روح الفقيد مرتضى احمد علوي معبرا عن شكره وتقديره لمشائخ وأعيان وابناء قبيلة آل طالب على حفاوة الأستقبال، مشيرا إلى أن وصولهم إلى مطرح آل طالب يأتي لطلب العفو والسماح للشيخ علي محمد زين في القضية التي حصلت.

كما القى الشيخ محمد علي الطالبي شيخ قبيلة آل طالب كلمة رحب فيها بالجميع وقال "نعتبر ماحدث قضاء وقدر وكلنا أخوه .

وأمام الجموع الحاضرة قام الشيخ حمود فاضل حسين بن عبدالباقي بقراءة وثيقة التنازل بين أهل المتوفي والشيخ علي محمد زين العمري والتي بموجبها تم العفو والصفح والسماح عن الشيخ علي محمد زين العمري من قبل اولياء واقرباء وذوي المتوفي ممثلا بشقيقه خالد احمد علوي الطالبي الذي قام بالتوقيع عن الوثيقة والتنازل عن القضية قاطعا عن أولاده وأولاد اخيه المرحوم مرتضى، دون إكراه أو إجبار ولوجه الله تعالى وإيمانا منهم بقضاء الله وقدره وإكراما لشيوخ القبائل من مكتب كلد وشيوخ قبيلة آل عمر وابنائها وكل الذين قدموا في هذا الموصل لتقديم واجب العزاء.

وفي مراسم العزاء أعلنت قبيلة آل طالب تشريف موصل العزاء بالعفو والسماح بين الطرفين تشريفا للحاضرين وإنهاء القضية.