هل ينجح الحوثيون في منع وصول العملة الجديدة الى مناطقهم؟

عدن ((عدن الغد)) خاص:

استنفرت ميلشيا الحوثي في صنعاء جهودها امس واليوم للتصدي لوصول كميات كبيرة من العملة الجديدة التي تم امس بدء عملية ضخها في عدن.

وصرف البنك المركزي كميات هائلة من الاموال المطبوعة دونما غطاء نقدي كرواتب لمنتسبي الجيش من فئة الالف الريال اليمنية القديمة .

وكانت اليمن تعمل بنظام الالف الريال اليمني الكبير قبل ان تقوم الحكومة لاحقا بطباعة مئات المليارات من الريالات من عمله اقل حجما.

ونجح الحوثيون بسبب اختلاف حجم الطبعات في منع تداول العملات في مناطق سيطرتها  الامر الذي حقق حالة من الاستقرار في صرف العملات.

ولجأت الحكومة مؤخرا الى طبع كميات من العملة بالحجم القديم الامر الذي استنفر الجماعة ودفعها لنشر تحذيرات من التعامل مع العملة الجديدة .

ويبدو الامر عمليات بالغ الصعوبة حيث يتوجب على المواطن التدقيق في الاوراق النقدية لمعرفة الجديد منها والقديم وبحسب الرقم.

وفي حال مانجحت ميلشيا الحوثي في حظر تداول هذه العملات فانها ستعود للتداول في المناطق المحررة  الامر الذي يعني انهيار اضافيا للعملة .