نجل اللواء سالم قطن يكتب في الذكرى التاسعة لاستشهاد والده

(عدن الغد) خاص:

الذكرى التاسعة لاستشهاد اللواء الركن

*سالم علي قطن*

*قائد المنطقة العسكرية الجنوبية*

*قائد اللواء ٣١مدرع*

18 / 6 / 2012م

18 / 6 / 2021م

 *اللهُم أنزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا*

 

رحل ..؟ لا والله انه حيا فينا  بالحنايا نور

كسر ناب الدجى بدروبنا لما سطع نوره

يعيش الجيد حتى وان مسى تحت الثرئ مقبور

ويبقى النذل ميت والنفس يجري بحنجوره

وسالم حي فينا ماتوالت على الدروب دهور

لان افعال سالم بالجبل والواد محفوره

 

*قائدي* :

تمر علينا الذكرى التاسعة لاستشهادك

والوضع بالوطن سيئ للغاية نتيجة الصراعات الدائرة لم يعد عدوك الارهاب والتمرد على الدولة فقط بل الكل ضد الكل ومن غير هدف منشود للاسف بوقتنا الراهن فقد الجيش هيبتة وامتزج بخليط من هنا ومن هناك من خارج السلك العسكري وكثرت القادة وكثرت التسميات .

- اما عن رفاقك واصدقائك اذا سألت فقد رحلوا بين شهيد وفقيد وجريح وأسير وحاضر ومشرد ومؤيد ومعارض  خارج الوطن

- هناك من هو للوفاء منبع في غيابك 

- هناك من يسأل ويطئمن عن اولادك ويعرض ويقدم الخدمات دون رياء او مصلحة

- هناك من يتنهد ويترحم عليك كلما مر أسمك امامه

- هناك من تنكر وتنصل لك ولكل ماقدمت

هاكذا هي الحياة

ولكن تاريخك ومناقبك وصيتك واخلاصك للوطن مازال عايش في وجدان الشرفاء ويضرب به المثل

- هناك الكثير من يلازمهم ذكرك في كتاب او مقال او منشور او في الجلسات الخاصة و للشعار نصيب بذكرك بالكرم والشجاعة والحنكة في المناسبات والسمرات رقم المعاناة لم يعد الوطن صالح للعيش فيه فكل شي قد تغير و تلخبطت الامور وحطموا كل ماهو جميل

 

*قائدي* : 

لم يعد احد يتصل ويطلبك على هاتفي لكونهم اقتنعوا انك رحلت عنهم ولكن نحن لا ؟ وان رحلت عنا فانك موجود امامنا باستمرار بالبيت بالسيارة بالمكتب بالميدان بالجبهات بالجبال بالاودية بالصحاري وبالسواحل هنا وهناك

 

 *قائدي* :

مازلت حيآ فينا وندرك ماذا تحب وماذا تكره ومتى تسعد ومتى تغضب

لذلك نحن على نهجك سائرون وماضون حتى اللقاء باذن الله

*نسأل الله لك ولجميع الشهداء الرحمة والمغفرة وان يسكنكم الفردوس الاعلى*

 

ولدك / عقيد ركن

*أحمد سالم عبدربه قطن*