نائب مدير أمن عدن لصحيفة عدن الغد..الأمن في عدن وما يشهده من نجاحات وأثره على الوضع العام

عدن(عدن الغد )خاص:

العميد ابو بكر احمد حسين جبر نائب مدير امن عدن في حديث لصحيفة عدن الغد حول ما يشهده الأمن في عدن من نجاحات وأثره على الوضع العام حيث قال:

يشكل الهاجس الامني اهمية رئيسية في نشاط قيادة مدينة عدن ممثل بالأخ/ المحافظ احمد حامد لملس محافظ لمحافظة وادارة امن عدن ممثلة بالأخ/ اللواء مطهر الشعيبي مدير امن عدن لما يمثله الجانب الامني من ضرورة في خلق الامن والاستقرار ومناخات التنمية والسكنية ومحاربة الظواهر المريضة وإزالتها من المجتمع.

امنياً

نحنُ استلمنا عدن في عام 2015م في ظروف صعبة وانتشار كثير من الأمراض والمشكلات ووضعاً سيئاً للمدينة ولكن بفضل المخلصين من ابناء عدن وكافة مكونات الأجهزة الأمنية وملاحقة العناصر الإرهابية التي وجهت لها الضربات الامنية ادت الى افشال كثير من مخططاتها في عدن وتمكنت الاجهزة الأمنية في عدن من تأمين الأمن والاستقرار والتفرغ لقضايا ملحة وكبيرة وتخطينا بعض الصعوبات ومواصلة الجهود مع بقية الاجهزة الضبطية وإنجاح الخطة الامنية.

دور المواطن

نهيب بكافة الاجهزة الأمنية والقانونية العمل مع المواطن وبقية الاجهزة الاخرى التكامل في المهام الاخرى لتعزيز دور النشاط الامني في عدن وإنجاح مشاريع التنمية وامداد مراكز الشرطة بالوسائل والإمكانات المتطورة لمكافحة الجريمة وإسقاط المشاريع التي تخل بالأمن كما ندعو الى إيجاد علاقة تعاونية مع المواطن وتطوير هذه العلاقة الى مستوى جيد من شأنه تطوير أساليب احتواء الجريمة قبل وقوعها وتطوير الحس الامني لدى أفراده وبناء أساس من المعارف والمهارات في بناء شخصية امنية متطورة.

عناصر إرهابية

كانت هناك عناصر إرهابية في السابق نجحت الى حدا ما في ارباك الأحوال الأمنية بعدن ولكن بعون الله والمخلصين من أبناء عدن في الجهات الأمني تم التغلب عليها والسيطرة على أعمالها الاجرامية وتم ضبطها وفي الوقت المناسب سيتم الاعلان عنها.

دور الإعلام

يلعب الجانب الإعلامي دوراً مهماً في المجتمع وفي مساعدة الاجهزة الضبطية والقضاء على الجريمة ورفع مستوى الوعي لداعي أفراد المجتمع في الكشف عن الجريمة ومساعدة رجال الأمن في ذلك وإيجاد قاعدة من التكامل من كافة شرائح المجتمع للتصدي للظواهر السلبية والمرضية والجريمة المنظمة ونأمل في إيجاد التعاون المثمر مع صحيفة عدن الغد ورئيسها فتحي بن لزرق في تواصلها معنا والعمل معاً من أجل رصد الظواهر المخلة بالأمن.

إهابة ونهيب

نهيب بكافة الاجهزة الامنية والقانونية العمل مع المواطن والاجهزة الاخرى بشكل متكامل لتعزيز دور الأمن وإنجاح مشاريع التنمية وامداد مراكز الشرطة بالوسائل والإمكانات المتطورة لمكافحة الجريمة وإسقاط مشاريعها الإجرامية.

كما ندعو الى إيجاد علاقة مع المواطن وتطوير هذه العلاقة الى مستوى من شأنه تطوير احتواء الجريمة قبل وقوعها وتطوير الحس الأمني لدى أفراده.

النيابات والقضاء

بعد اعلان اغلاق النيابات والقضاء شكل ذلك عبئاً كبيراً علينا حيث وان هناك قضايا كثيرة عالقة في مراكز الشرطة والتي مكتظة بالمساجين والذي ينبغي البث فيها وتحريكها حتى يتمكن للأمن من التفرغ لقضايا اخرى.

النازحون

تشكل هذه القضية مسألة شائكة وبحاجة الى حل من جهات مختلفة لأنها تتطلب امكانيات امنية ومالية وسياسية.

الحملة الأمنية

استطاعت الحملة الامنية وانتم تشاهدون ان الحملة حققت الكثير من النجاحات سواء على صعيد ضبط السيارات المخالفة والغير مرقمة وضبط الدراجات النارية وما تسببه من مشكلات في المدينة والمواطن.

نحن بحاجة الى تعاون المواطن وخلق علاقة تعاون لاستعادة عدن بتاريخها الناصع قيمياً ومظهرياً وسلوكياً وكذا التجاوب مع الحملة الامنية التي بدأت في الاسراع في تحقيق أهدافها ومنها ترقيم وترسيم السيارات وعدم التهاون في الإجراءات القانونية لان هناك اجراءات قانونية يحفز المخالفين للقانون كما أن هناك تسهيلات لجمركة السيارات وهناك تسهيلات مقدمة من الجمارك تخفيض الرسوم من القيمة الجمركية ب 80% ودعي مالكي السيارات لاستغلال هذه الفرصة للإسراع في ترسيم سياراتهم .

وشملت الحملة مكافحة ظاهرة حمل السلاح ومنع اطلاق الرصاص في الاعراس في المناسبات بفرض اجراءات قانونية لمن يخالف حيث تمكنا من ضبط كثير من الحالات المخالفة وتم تغريمها وحجزهم وقد تمكنا من ضبط كثير من الحالات وهناك اجراءات تم اتخاذها في منع التجوال بالأسلحة الغير مرخصة.

ونحن نشعر بالارتياح بما تحقق من تعاون بين المواطن ونطمح في المستقبل لتعزز هذه العلاقة والتي من شأنها ستعزز من نجاحاتنا الأمنية .

من/ محمد عوض