إنريكي: لم أر سوى التصفيق لموراتا.. وواجهنا سوء حظ

(عدن الغد) متابعات:

دعم لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا، المهاجم ألفارو موراتا، بعد التعادل السلبي ضد السويد، على ملعب "لا كارتوخا" في مدينة إشبيلية، في افتتاح مشوار الفريقين بيورو 2020.

وقال إنريكي، خلال تصريحات نقلتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية: "الصافرات ضد موراتا؟ لقد رأيت الجماهير وهي تصفق له، ويجب أن أدعم لاعبي فريقي، وألفارو لاعب يقوم بالأشياء بشكل جيد في الهجوم والدفاع، وصحيح أنه لم يكن ناجحا لكن لديه الشخصية لتحمل ما حدث، وأنا ركزت فقط مع الجماهير التي صفقت له، وعلى الجماهير أن تفعل ذلك".

وأضاف: "عدم التسجيل؟ دائمًا هذا هو الحديث حين لا نُسجل، تسألون إذا كان هناك قلق أم لا، لكننا نحاول خلق الفرص، وفعل الأشياء بشكل جيد".

وتابع: "الملعب لم يساعدنا، حيث كانت هناك بعض التعقيدات للاعبين في السيطرة على الكرة، وهو ليس عذرًا بل حقيقة، كما أنه كانت لدينا عدة فرص لم نستغلها".

وأردف: "لقد تفوقنا في المباراة ضد فريق دافع بأكمله ولم يخلق أي خطورة سوى بكرة طويلة، والتعادل سيئ بالنسبة لي وللاعبين والجماهير، لكننا لن نتوقف عن المحاولة".

وأوضح: "ليس لدي الكثير لأقوله عن أسلوب السويد، وكل مدرب يُقرر أسلوب لعب فريقه، ولعبوا كما يفعلون دائمًا ضدنا، وأتيحت لهم فرصتين فقط، وكان لدينا الكثير من الفرص للفوز بالمباراة".

واستكمل: "اليوم رافقنا سوء حظ، وهذه هي كرة القدم، لكن سنلعب مباراتين، ونطمح لاعتلاء صدارة المجموعة".

وأشار إنريكي إلى أنه لا ينوي تغيير طريقة لعبه بعد مواجهة السويد، وشدد أن الفريق سيبذل أقصى ما لديه للتحسن في المباريات التالية.

واختتم بالحديث عن إشراك جيرارد مورينو كبديل: "كل اللاعبين الذين شاركوا كبدلاء ساهموا بشيء ما، وسعيد جدًا بالتغييرات".