عدن: حروب الخدمات في عيد الفطر المبارك ومالا يخطر (بعقلية الشياطين) ..؟!

عدن ((عدن الغد)) خاص:

 

كتب الفنان/ عصام خليدي

أين شرعية العالم ( والأمم المتحدة) ودور المنظمات الدولية والعدالة الإنسانية حقوق الإنسان مما يحدث في عدن المنكوبة المنهوبة المسلوبة الموبؤه المصلوبة اتقوا الله حتى في عيد الفطر المبارك الفضيل تجاوزت أفعالكم مالا يخطر بعقلية ( الشيطاطين) ..؟!

للأسف أنهاشرعية ( منطق الغاب) وشهوة إراقة الدماء والقتل ومنطق القوي الذي يفترس بأنيابه الضعيف من أجل الوصول لمقاليد السلطة (وكرسي الحكم والقرار النافذ) ..؟!

العالم بأسره وكل المنظمات الدولية وحقوق العدالة الإنسانية الكاذبة تشاهد وتنظر هول الكوارث والمصائب المخيفة المرعبة في عدن نعم تراقب كل مايحدث بصورة سلبية متفرجة صامتة وتحيك وتنسج المؤامرات والمصالح السياسة القذرة من أجل السيطرة على الأموال الطائلة والمنافع والثرواث في مدينة عدن (الميناء الشهير والممر البحري العالمي) وتنفيذ أجندة وسيناريو المخرح الكبير ..؟!

ضاعت القيم والمبادئ وأهدرت آدمية الأنسان وتحولت الى شعارات فارغة رنانة فضفاضة أصحوا أفيقوا ياأبناء عدن أن مايحدث في مدينتكم الفاضلة عدن ليس بمحمل المصادفة ..؟!

ماذا تبقى لك ياعدن وماذا تنتظرين من الأنذال الجبناء الرعاديد السفلة الجهلة المجرمين ..

لم ننجوا من المعاناة والعذابات وحروب الخدمات وإرتفاع أسعار المواد الغذائية حتى في شهر رمضان الرحمة والتوبة والخوف من عقاب الواحد الأحد ..؟!!

الجميع تخلى عن مسئوليته نحوك تركوك في (مهب الريح) لم يلتفت اليك أحد وأصبحنا جميعاً (مشروع شهيد) من ضحايا الحروب والأمراض والأوبئة الفتاكة المميتة في كل يوم يرحل عنا فلذات أكبادنا وجار وصديق وأخ وحبيب والصمت يخيم على أفواهنا في إنتظار الموت بقائمة عداد المغادرين الى العالم الأخر جائحة الكورونا تحصد الأروح والأحبة على مدار الساعة ..؟!

ماذا تنتظرين يأامي ياعدن الحبيبة بعد أن أحتضنتي القريب والبعيد والغريب .. الجميع قتلة مجرمون ولايخافون الله ويوم الحساب ..؟!

لك الله ياعدن يحميك الخالق المولى بعنايته ورعايته وعينه التي لاتنام ..

وحسبي الله ونعم الوكيل ..