رئيس الثوري : وفاة السعدي خسارة فادحة في مسيرة القضية الجنوببة في ادق مراحلها

عدن ((عدن الغد)) خاص:


بعث الأستاذ فؤاد راشد رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري برقية عزاء في وفاة أحد أبرز قادة الحراك الجنوبي العميد علي محمد السعدي والد شهيد الحراك الجنوبي الدكتور جياب علي محمد السعدي .
وجاء في برقية العزاء :
الى أسرة العميد القائد الجنوبي البارز العميد على محمد السعدي .
الى شعب الجنوب الصابر المكافح .
بقلوب مفجوعة وموجوعة ومتألمة تلقينا الخبر الصادم بوفاة العميد المناضل البارز علي محمد السعدي .
كنا معا في فبراير الماضي بالقاهرة وتلقى الفحوصات الطبية المطمئنة واتفقنا نواصل مسيرة فريق الحوار الجنوبي الذي ترأسه في العاصمة عدن رغم حالة الإحباط الشديدة الذي تنتابه من الوضع السياسى الجنوبي الذي يعتريه الاحتقان .
كان العميد علي السعدي أحد المشاركين المهمين في إطلاق مشروع التصالح والتسامح في عام ٢٠٠٦م ثم شارك بقوة في تأسيس جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين والمدنيين ثم كان أحد أبرز قيادات الحراك الجنوبي وممن مهد لانطلاقته .
التقيت معه في الميادين وفي جنائز شهداء الحراك ومن بين شهدائنا نجله الدكتور جياب علي محمد السعدي ثم التقينا في السجون لا سيما سجن الأمن السياسي بصنعاء وتحت الارض عام ٢٠٠٩م بتهمة الانتماء للحراك والثورة الجنوبية ويالها من تهمة عظيمة وشريفة .
كان السعدي طيلة السنوات الماضية وحتى موته أحد حكماء الوطن وصادحا بالحق لا يخشى لومة لائم ولا عجرفة غاشم ومقداما من أجل الحق .
يمثل موته خسارة فادحة بكل المقاييس لمسيرة الثورة الجنوبية وفي أدق محطاتها ومفاصلها ومراحلها وكم نحن بحاجة إليه ولكن مشيئة الله لا راد لها .
اتقدم بخالص التعازي وعظيم المواساة إلى أسرته والى شعب الجنوب في هذا المصاب الجلل ... انا لله وانا اليه راجعون .