قدم التهاني بعيد الفطر .. الثوري يدعو المجلس الانتقالي للإفراج عن القيادي بالحراك مدرم ابو سراج

عدن (عدن الغد) خاص

قدم المجلس الأعلى للحراك الثوري التهاني بمناسبة عيد الفطر المبارك مشفوعة بالاماني في غدٍ أفضل وقد تحققت الطموحات والغايات الوطنية المشروعة في استعادة دولة الجنوب كاملة السيادة .

وقال الأستاذ فؤاد راشد رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري في خطاب تهنئة بالعيد برغم كل المعاناة التي يعيشها شعبنا في الجنوب منذ تحرير مدنه في ٢٠١٥م وانعدام شبه كامل للخدمات وضنك المعيشة والأحداث المؤسفة التي شهدتها العاصمة عدن في الاحتراب الجنوبي خلال الثلاثة الأعوام الماضية إلا أن أهداف الحراك الجنوبي التي غرسها وجذرها في وجدان الشعب تظل تعانق السماء ولا تنكسر وتتهاوى وتتجدد مع كل مناسبة دينية أو وطنية مشيرا إلى أن هذه الأهداف ستتحقق اليوم او غدا لأن ذلك هو المسار الطبيعي لإرادة الشعب .

وجدد رئيس المجلس موقف الثوري الثابت تجاه القضية الفلسطينية ومناصرة شعبها التواق إلى الحرية مديناً الصمت العربي والإسلامي لما يتعرض له شعب فلسطين منذ أيام من قصف همجي لمدنه لفرض تهويد احياء القدس أدى إلى مقتل الأبرياء فضلا عن هدم المباني وحرق المزارع .

واشار رئيس المجلس إلى اللقاءات الجنوبية التي جرت في القاهرة والرياض مؤكدا أنها تهدف إلى الوصول إلى مظلة جنوبية ولو بالحد الأدنى من القواسم المتاحة في ظل دعوات دولية لوقف الحرب في اليمن وبدء مفاوضات سياسية شاملة موضحا أن هذه اللقاءات ستتواصل عقب عيد الفطر المبارك ولا تستثني أحدا .

واكد رئيس المجلس أن حضور القضية الجنوبية في المفاوضات النهائية بممثل جنوبي ضرورة تقتضيها عملية التوافق السياسي لكافة الأطراف بما يحقق السلام المستدام منوها إلى أن استبعاد القضية الجنوبية او اختزال تمثيلها باي شكل من الأشكال لن يؤدي إلى مخرجات بإمكانها أن ترسي سلاما عادلا .
ودعا رئيس الثوري رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي للإفراج عن المناضل مدرم ابو سراج أحد قيادات الحراك الجنوبي البارزة ممن انخرطوا في الثورة الجنوبية إبان انطلاقها واحد رجالات المقاومة الجنوبية ممن تصدوا للغزو الحوثعفاشي للعاصمة عدن في ٢٠١٥م والذي تم اعتقاله قبل نحو أسبوعين واودع سجن الفتح مع زميله القيادي بالحراك علاء القوبة الذي أفرج عنه لاحقا .