برعاية من وزير الاتصالات ورجال الاعمال الخيرين دعم الأسر الاشد فقرا بسلة غذائية وكسوة العيد لعدد 150 اسرة مستهدفة بعدن

خاص

 

أطلقت جمعية بسمة طفل والمرأة بمحافظة عدن "سلة رمضان الغذائية"والذي يهدف إلى تقديم العون والمساعدة للأيتام والفقراء والأرامل والمطلقات والأسر المسجلة وعددهم 150 أسره والمتضررة بسبب الظروف الحالية من ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشه ،

حيث صرحت رئيس الجمعية ومديرة القطاع النسوي لمديرية البريقة ، الأستاذة ناهد عبدالله الخديري أن هذا المشروع يأتي لسد إحتياج الأسر الفقيرة والمحتاجة ،وتقديم الدعم لهم والعون لمواجهة الآثار الناتجة من عدم الأستقرار المادي والإرتفاع الجنوني للأسعار .

كما أضافت الاخت ناهد الخديري بأن الجمعية تسعى من خلال هذا المشروع إلى توفير المتطلبات اللازمة من المواد الغذائية لجميع الأسر المستهدفة ،وتحتوي على أصناف متنوعة الضروري . وبجانبها السلله الغذائية أيضا قامت الجمعية بتوزيع ملابس للاطفال ومحارم نسائية وحفاضات لكبار السن .

واختتمت حديثها بالشكر الموصول لكل من ساهم بالدعم والمساعدة ومد يد العون من قبل وزارة التخطيط والتعاون الدولي متمثلة بسعادة الوزير نجيب العوج حفظه الله وكذا بيوت التجارة في محافظة عدن وهم محمد عبيد وعبدالله بانافع والخلاقي والدكتور الشماسي والمهندس سعيد محمد نائب مدير شركة المصافي .