زيارة للكاتب والباحث الكبير عياش علي محمد ودعوة للجهات المعنية بتقديم المساعدة لعلاجه

كتب / علي منصور مقراط

عصر أمس الإثنين استلمت اتصال من القائد العسكري والشخصية الاجتماعية العميد علي ناصر الزيدي وهو في طريقه من أبين إلى عدن وطرح علي فكرة زيارة الشخصية الوطنية الكاتب والباحث الزراعي المعروف عياش علي محمد فاستحسنت ذلك واتصلت بالاخ العميد عبدالكريم قاسم شائف العيسائي وهو رجل وفي وإنساني مشهود بمواقفة الاجتماعية والإنسانية واتفقنا على الذهاب معأ لزيادة المناضل عياش في منزله بحي الاحمدي بمديرية خور مكسر

وبعد وصول الأخ علي الزيدي اتجهنا الثلاثة مع مرافقيه وصلنا منزل الاستاذ عياش علي محمد ووجدناه طريح الفراش يصارع المرض وأوجاع الزمن لم يستطع الجلوس لكنه تحدث معنا وعرفنا مباشره ورغم وضعة الصحي المؤسف فمازال يبتسم ويتكلم بمعنويات عاليه لم يبدي أية تذمر اوحزن وقد صار طريح الفراش مخفيأ اوجاعه بداخل نفسه وبالنكهة اللحجية الرائعة المحببه إلى نفسي استمعنا إلى عياش. لكن شعرنا بالحزن ان أمثال هذه القامات الوطنية السامقة تمر بظروف مؤلمة وتناساها الناس وتحديداً الجهات المسؤوله المعنية.
وهذه الأجيال التي لاتعرف تاريخ الرجل العصامي الشريف وحياته الحافلة بالعطاء والنضال والايثار والإخلاص.
تذكرت ذات مساء رمضاني اصطحب محافظ أبين الأسبق المهندس فريد أحمد مجور الاخ عياش لحضور أمسية رمضانية في قصر الرئاسة بجبل خنفر وهو صديق عياش جمعتهم زمالة والاحباث الواعية وتم تقديم ضيف الأمسية عياش والقى كلمة متميزة عن المجال الزراعي وتاريخ الري التقليدي في دلتا أبين وتبن.
على الارجح يدرك المحافظ مجور إمكانيات الرجل العلمية
شخصيأ جمعتني بعياش علاقة طويلة وجمعتنا لقاءات وأعمدة الصحف فهو كاتب متميز.
بعد مغادرتنا المنزل فكرت بالدخول في صفحة الكاتب والموارخ المهتم بتاريخ وتراث لحج العريق الاستاذ محسن كرد لاني قرأت له منشور رائع كتبه عن الأخ عياش للحصول على مزيد من المعلومات. لكن للأسف لم اجد المنشور تواصلت مع السكرتير الإعلامي لمحافظ لحج محمد محيي الدين لطلب رقم محسن كرد ولبي الطلب بسرعة لكن الواتساب مسكر ومحسن كرد المهتم بتاريخ لحج يشغل حاليا مدير عام مديرية المحروسه بالله الحوطة ، لكنه لم يترك التواصل في صفحته على الفيسبوك من الكتابة وشخصيأ استفيد من ذلك وأشعر بالمتعة وأنا اقراء عن إعلام لحج بقلم الكرد وصياغته السلسلة وحرصه على تزويد القراء المهتمين بالمعلومات.

وماذا بعد المناضل عياش علي محمد هو من ارض لحج الغالية ومن أعلامها البارزة ووضعه الصحي بحاجة إلى لفته من المحافظ الوفي المحافظ الإنسان اللواء الركن أحمد عبدالله تركي ومن الجهات المسؤوله الأخرى ومن زملا ورفاق الدرب لهذا الرجل الطيب وإلى هنأ اكتفي بهذا القدر والتحية للأخوين العميد علي ناصر الزيدي والعميد عبدالكريم قاسم شائف العيسائي الذين سجلوا مواقف رائعه كعادتهم في دلنا للتفتيش عن رجال الزمن الذهبي الجميل رجال صادقين طالهم النسيان والجحود في هذا الزمن الردي والله ولي التوفيق