العون المباشر تُنهي توزيع (1702) سلة غذائية في حضرموت وعدن

(عدن الغد) خاص:

اختتمت العون المباشر مكتب اليمن، اليوم الإثنين، توزيع (1702) سلة غذائية استفاد منها (11.914) شخصاً ضمن المرحلة الخامسة من مشروع الاستجابة الطارئة في محافظة حضرموت والمرحلة الرابعة في محافظة عدن بتمويل حملة ليلة 21 رمضان .

 

وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني، المدير الإقليمي للعون المباشر في اليمن معالي العسعوسي، إن فرق العون المباشر تعمل في الميدان لضمان وصول الغذاء باستمرار إلى من هم في أمس الحاجة إلى المساعدات الغذائية .

 

وأكدت حرص العون المباشر على دعم الأسر الأشد ضعفاً في اليمن وخاصة مع اشتداد الأزمة الإنسانية، وارتفاع الأسعار بنسبة (200%) حيث لم يعد بإمكان الكثيرين تحمل تكلفة الغذاء، مايعني أن الأسر الأشد احتياجاً تقضي شهر رمضان في صيام مستمر.

 

وحسب الأمم المتحدة فإن أكثر من 20 مليون شخص في اليمن يحتاجون إلى مساعدة إنسانية، من بينهم أكثر من 16 مليون يعانون من الجوع و5 ملايين آخرين على بعد خطوة واحدة من المجاعة، وعشرات الآلاف من الأشخاص يعيشون في ظروف شبيهة بالمجاعة .

 

وأوضحت العسعوسي أن العون المباشر تعمل على توفير الغذاء للفئات الأشد احتياجاً لمدة معينة تنفيذاً للهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة "القضاء على الجوع وسوء التغذية بحلول عام 2030، بما يضمن إمكانية حصول جميع الناس على الأغذية الكافية والمغذية على مدار السنة".

 

استهدف المشروع في هذه المرحلة توزيع السلات الغذائية على النازحين وأصحاب الهمم (ذوي الإعاقة ) والمهمشين والأيتام والأسر الأشد احتياجاً في مديريتي المكلا والشحر بمحافظة حضرموت، ومديرية البريقة بمحافظة عدن.

 

حيث وزعت العون المباشر (700) سلة وفرت الغذاء لـ (4900) شخص في مدينة المكلا و (300) سلة وفرت الغذاء لـ (2100) شخص في مدينة الشحر بالتعاون مع جمعية المعروف للتنمية.

 

وفي محافظة عدن تم توزيع (702) سلة في البريقة وفرت الغذاء لـ (4914) شخصاً بالتعاون مع جمعية وديان لتنمية المجتمع.

 

وتكونت السلات الغذائية من ( 50 كجم بر مطحون، 5 كجم سكر، 10 كيلو أرز، كرتون ونصف بقوليات "36 علبة"، 8 لترات زيت، 1 كجم ملح طعام(،وتم توزيع الكمامات، القفازات، واستعمال المعقمات والتباعد الجسدي، اتباعاً للإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد "كوفيدـ19".

 

ونفذ المشروع بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي ومكاتبها والسلطات المحلية في محافظتي حضرموت وعدن بالتعاون مع جمعية المعروف للتنمية، وجمعية وديان لتنمية المجتمع.

 

وعبرت العسعوسي، عن الشكر للمتبرعين في حملة 21 رمضان، الذين ساهموا في إنقاذ هذه الأسر بتوفير غذائها، وثمنت دور الشركاء المحليين في التنفيذ وتسهيل أعمال إيصال المعونات الغذائية للمستهدفين.

 

جدير بالذكر أن العون المباشر تعمل في الجوانب الإنسانية في قارة أفريقيا منذ العام 1981م ولديها 31 فرعاً، وتعتبر اليمن أول دولة في الجزيرة العربية تعمل فيها، وتسعى إلى التركيز على عدة جوانب أهمها الصحة، المياه، محاربة الفقر، تطوير الكفاءات البشرية، وخلق روح التعاون والإبداع.

 

ومكتب العون المباشر باليمن عضو في الكُتل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وهي: كتلة الأمن الغذائي وتحسين سُبل المعيشة ــ برنامج الأغذية العالمي، كتلة المياه والإصحاح البيئي ــ منظمة اليونيسف، كتلة الصحة ــ منظمة الصحة العالمية، الكتلة اللوجستية (خدمة الطيران الإنساني) ــ برنامج الأغذية العالمي.