متقاعدو كهرباء أبين يناشدون وزير الكهرباء ومحافظ أبين انصافهم من إدارتهم

أبين(عدن الغد)خاص:

ناشد عدد من المتظلمين من المتقاعدين واسر المتوفيين والذين لم يتم احالتهم بعد الى هيئة المعاشات والتامينات، ناشدوا وزير الكهرباء والطاقة انور كلشات ومحافظ محافظة ابين اللواء الركن ابوبكر حسين سالم انصافهم من الظلم الذي وقع على بعضهم من قبل ادارة المؤسسة العامة للكهرباء ابين والتي اقدمت على استقطاع اكثر من نصف اكراميتهم، بحجة انهم متقاعدين ومتوفيين بينما هم لايزالوا في ادارتهم ولم يتم احالتهم للمعاشات.

وفي حديث خاص لعدن الغد أوضح المتظلمون في مناشدتهم: أنه وفور وصول الاكرامية قامت ادارة الكهرباء ابين بتشكيل لجنة مكونة من ثلاثة اعضاء من مسؤولي الادارة نفسها والتي اقرت بأن يتم خصم اكثر من نصف الاكرامية على بعض المتقاعدين واسر المتوفين، والذي يعتبر قرار غير قانوني حد قولهم، خاصة وانهم لايزالوا يستلموا رواتبهم ضمن عمال الادارة ولم تتم احالتهم بعد لهيئة المعاشات والتامينات.

واضاف المتظلمون بان الاكرامية جاءت كاملة من الوزارة لكل العمال التابعين لادارة الكهرباء مؤكدين بأن كل المحافظات استلم فيها المتقاعدين والمتوفيين الذين لم يحالوا للمعاشات اكراميتهم كاملة والمقدرة براتب فوق الراتب ودون استقطاع.

وشكا المتظلمون من ان الخصومات غير قانونية وان الاكرامية خرجت كاملة من الوزارة. متساءلين عن ماهي الاسباب والمعايير التي بموجبها خصم اكثر من نصف الاكرامية... على بعض المتقاعدين والمتوفيين واستثنت البعض.
وهل هناك معيار ثابت ورسمي وقانوني يجيز ذلك.وعلى اي اساس تم الاعتراف بهم الان كمتقاعدين ومتوفيين وبالتزامن مع اكرامية العيد وهم لازالوا يستلموا ضمن القوة العاملة في الادارة لم يتم احالتهم لهيئة المعاشات.

وفي ختام مناشدتهم طالب المتقاعدين واسر المتوفيين وزير الكهرباء ومحافظ ابين انصافهم من الظلم الذي لحق بهم من ادارة الكهرباء وان يتم معاملتهم اسوة بزملائهم في المحافظات الاخرى واستعادة الخصومات التي طالت اكراميتهم، خصوصا وانهم في خواتم رمضان وقدوم عيد الفطر المبارك وفي ظل الارتفاع الجنوني لاسعار الاحتياجات والمتطلبات الخاصة بذلك.


*من محمد عبيد