مؤسسة أمل فرحة العيد والابتسامة المتجددة لأبناءها الايتام والفقراء

خاص

 

*سميح الشعبي*

مؤسسة أمل لرعاية الايتام والفقراء والاعمال الانسانية تدشن مشروعها السنوي للعام السادس علئ التوالي بتوزيع كسوة عيد الفطر المبارك علئ منتسبيها الايتام والفقراء وابناء الشهداء
حيث قامت رئيس مؤسسة أمل لرعاية الايتام والفقراء والاعمال الانسانية الاستاذة امل احمد المصلي رئيس المؤسسة وبتمويل فاعل خير وبرعايه لجنه الاغاثه والاعمال الانسانيه وتنفيذ موسسه امل لرعايه الايتام والفقراء والاعمال الانسانيه تدشين مشروع توزيع كسوه عيد الفطر المبارك للعام ١٤٤١/٢٠٢١ه وبحضور الاستاذ مازن ابو بكر محمد البغدادي رئيس اداره الشؤون الاجتماعيه بالمجلس الانتقالي العاصمه عدن ورئيس لجنة الاغاثه والاعمال الانسانيه والأستاذ عبيد نائب رئيس لجنةالاغاثه والاعمال الانسانيه والشيخ احمد محمد المصلي الرئيس الفخري للموسسه والاستاذ محمد بانافع مسؤول العلاقات العامه للمفوضيه الجنوبيه المستقله لمكافحه الفساد و د/ابتسام المصلي الامين العام لمؤسسه امل والاستاذ عبدالسلام علي الضالعي مدير العلاقات العامه بالموسسه امل والاستاذه اشجان حسين وكيله صفوف الصم ومدرسه خالد بن الوليد وجمعيه رعايه وتاهيل الصم م /عدن ومسؤوله مبادره احسان التطوعيه واعضاء مؤسسه امل وعدد 55 يتيم ويتيمه في احتفائية رمضانية وانسانية تم تدشين هذا المشروع حيث قام الحاضرين بتوزيع كسوة العيد للايتام والفقراء وابناء الشهداء في العاصمة الجنوبية عدن
ودشن هذا المشروع رئيس المؤسسة الشيخ احمد المصلي الرئيس الفخري للمؤسسة ورئيسها وجموع الحاضرين من الشخصيات الاجتماعية و امهات الايتام والفقراء وقامو باستلام كسوتهم في مقر المؤسسة في العاصمة عدن
فابتسمت الوجوه وعمت الفرحة قلوب الاطفال وسعد منها الكبار قبل الصغار

فمؤسسة امل احدئ المؤسسات الرائدة في العمل الخيري والانساني ولها عدد من المشاريع

كما تتاهب لتوزيع عدد من السلال الغذئية مستهدفة بذلك اسر الشهداء يوم غدا الاحد في مقر المؤسسة في العاصمة الجنوبية عدن

امل الانسانية حملت علئ عاتقها خدمة المجتمع بكل مكوناته هاهي اليوم ترسم البسمة والفرحة علئ وجوه الاطفال وتغمر بالسعادة وجوة الكبار

وكما عهدنا رئيس هذة المؤسسة
المراءة الفولاذية التي تقود هذة المؤسسة محققة اهداف انسانية تعجز الكلمات ان تفئ بدورها وتجف الاقلام ان تخط انسانيتها
انها تعمل بكل جهد واخلاص دون كلل او ملل تسهر وتتعب لخدمة يتيم او فقير كهلا او مشرد تتلمس هنا وهناك وتمسحه دموع الثكالئ وتشد ازر المعسرين

جعلت من مؤسستها مثلا اسطوري في العمل الانساني

مؤسسة امل النور المضئ والحنان الدافئ والقلب الرحيم
انها البصمة الدامغه في الاعمال الخيرية والانسانية والاجتماعية بشكلا عام