مركز عدن ومكتب إعلام أبين ينظمان ندوة علمية للتوعية من خطر المخدرات بمديرية مودية.

مودية ( عدن الغد) احمد ادريس

شهدت مدينة مودية مساء اليوم انعقاد الندوة العلمية تحت شعار " لن استسلم للمخدرات وطني يحتاجني " والتي ينظمها مركز عدن للتوعية من خطر المخدرات بالمنطقة الوسطى ومكتب فرع وزارة الإعلام محافظة أبين ، ويشارك فيها قيادات المديرية وأكاديميين من جامعة أبين وعدن ومنظمات المجتمع المدني والمعلمين وخطباء المساجد والإعلاميين وشباب وحقوقيين والشخصيات الإجتماعية في مديرية مودية .

وخلال افتتاح الندوة ألقى وكيل محافظة أبين الاستاذ عبدالعزيز الحمزة كلمة عبر فيها عن أهمية تكاتف جميع الجهود للحد من خطر المخدرات ومن هذه الآفة التي أصبحت خطراً يهدد المجتمع.
وأستعرض مخاطر المخدرات وأضرارها على المجتمع وطرق الوقاية والحد من خطورة تفشي هذه الآفة بين أوساط المجتمع .

وأشاد الوكيل "الحمزة" بالتنظيم الجيد للندوة العلمية من قبل قيادة مركز عدن للتوعية من خطر المخدرات بالمنطقة الوسطى ممثلاً بالاستاذ حمزة علي السعدي وقيادة مكتب الإعلام محافظة أبين ممثلاً بالدكتور ياسر باعزب والتي تحمل شعار "لن استسلم للمخدرات .. وطني يحتاجني" مؤكداً دعمه لنشاط المركز ليتمكن من القيام بمهامه بالشكل المطلوب .

فيما تحدث مدير عام مديرية مودية الاستاذ عبدالناصر العزي عن أضرار المخدرات وأثرها على الفرد والمجتمع ، داعياً الجميع للتفاعل الإيجابي مع نشاط المركز في مديرية مودية مؤكداً الوقوف إلى جانب المركز لينفذ مهامه بشكل فاعل .
مثنياً على دور وجهود الدكتور ياسر باعزب مدير عام مكتب الإعلام محافظة أبين وكافة المشاركين في إنجاح هذه الندوة العلمية المتميزة.

من جانبه ألقى الدكتور ياسر باعزب مدير عام مكتب فرع وزارة الإعلام محافظة أبين أستاذ كلية الإعلام جامعة عدن كلمة استعرض فيها أهمية التوعية بمخاطر المخدرات التي أصبحت خطراً يهدد أمن واستقرار المجتمع .مشيراً الى ضرورة مكافحة هذه الظاهرة بكل الطرق والوسائل .

وأكد الدكتور ياسر باعزب تقديم أوجه الدعم لتعزيز الشراكة مع مركز عدن للتوعية من خطر المخدرات بالمنطقة الوسطى محافظة أبين للتوعية من خطر المخدرات على مستوى مديريات محافظة أبين بشكل عام
داعياً جميع فئات المجتمع بمحافظة أبين للوقوف الحازم والجاد ضد هذه الآفة التي تهدد أمن واستقرار المجتمع .

واستعرض الاستاذ حمزة علي السعدي رئيس مركز عدن للتوعية من خطر المخدرات بالمنطقة الوسطى نشاط المركز للفترة السابقة وماقام به من أنشطة وبرامج توعوية في المنطقة عبر المدارس والمعاهد والمعسكرات رغم شحة الأمكانيات . إلى جانب خطة المركز لهذا العام والتي تستهدف توسيع نشاط المركز ليشمل كافة مناطق وقرى المنطقة الوسطى وإنطلاقاً إلى مختلف مديريات المحافظة .
شاكراً التفاعل الإيجابي لقيادة مركز عدن للتوعية من خطر المخدرات ممثل بالدكتورة سعاد علوي والتفاعل المثمر للدكتور ياسر باعزب مدير عام إعلام أبين وشراكته الفاعلة مع المركز والارتقاء بالعمل التوعوي نحو الأفضل .

وخلال الندوة التي أدارها الدكتور ياسر باعزب مدير عام مكتب الإعلام محافظة عدن قدمت عدد من ورق العمل للدكتور صالح باعزب مدير عام التطوير الاكاديمي والتعليم المستمر بجامعة أبين ورقة عمل عن "الدور التربوي في الحد من ظاهرة المخدرات " وورقة عمل للأستاذ ناصر فرج مدير التوعية بمركز عدن للتوعية من خطر المخدرات بالمنطقة الوسطى بعنوان " أضرار المخدرات على المجتمع " إلى جانب عدد من المداخلات والمناقشات من المشاركين خرجت بعدد من التوصيات والمقترحات اهمها :

- الاستمرار في حملات التوعية من خطر المخدرات التي ينظمها مركز عدن للتوعية من خطر المخدرات في المنطقة الوسطى في المدارس والمعاهد والمعسكرات .

- يوصي المشاركين توسيع نشاط المركز على ليشمل مستوى مديريات محافظة أبين .

- إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات الهادفة إلى التوعية من خطر المخدرات لإيجاد إجماع مجتمعي ضاغط لمكافحة المخدرات .

- إقامة ندوات وأنشطة مماثلة في مديريات محافظة أبين وتوسيع عمل المركز وحملاته التوعية الهادفة للحد من خطر المخدرات .

- التنسيق مع قيادة السلطات المحلية بالمحافظة والأجهزة الأمنية وكافة الجهات ذات العلاقة للوقوف وبحزم لمكافحة خطر المخدرات الذي أصبح يهدد أمن واستقرار المجتمع .

- يوصي المشاركين تقديم الدعم لمركز عدن للتوعية من خطر المخدرات من قبل السلطات المحلية ورجال الأعمال لتوسع في نشاطة ليشمل كافة مديريات محافظة أبين .

- يوصي المشاركين بالندوة قيام الجهات ذات العلاقة بمراقبة المواد التي تباع وتؤدي إلى الإدمان .
ومراقبة المواد التي تؤدي إلى الإدمان ومدى حصولها على التراخيص من مكتب الصحة و الصناعة والتجارة .

- اصدار العديد من النشرات والمطويات والملصقات التوعوية للحد من خطر المخدرات لتوعية المجتمع .

- إنشاء منصة توعوية عبر مواقع التواصل الإجتماعي للحد من خطر المخدرات في المنطقة الوسطى .
إلى جانب العديد من التوصيات والمقترحات الهادفة.