تدشين برنامج عمل المنتديات الحوارية لتعزيز الامن المحلي في عدن

عدن (عدن الغد) خاص :

تم مساء امس الأربعاء الموافق 5 مايو 2021م تدشين برنامج المنتديات والاجتماعات الحوارية المحددة ضمن برنامج تعزيز الامن المحلي في اليمن – عدن والذي ينفذه مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان بالشراكة مع مؤسسة رنين – اليمن والمقرر عقدها في مديريات المنصورة – صيرة – خورمكسر.

حيث بدأ امس عقد المنتدى الحواري في مديرية المنصورة بمشاركة ناشطات ونشطاء وقيادات مجتمعية من المجتمع المحلي بالمديرية..

وقد قام بتيسير عمل المنتدى الذي انعقد يوم امس كل من الدكتورة روزا  جعفر الخامري والأستاذ علي النقي..

 وفي كلمة افتتاح المنتدى رحب الاستاذ /محمد قاسم نعمان رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان بالحاضرين وحيا مشاركتهم في أعمال المنتدى الحواري ومؤكدا على أهمية هذه المنتديات كونها تستهدف  الاسهام المجتمعي الواسع في تعزيز الامن والامان وسيادة النظام والقانون وحثهم على التفاعل الايجابي مع كل مايرد في محاور المنتدى وذلك خدمة للنهوص بقضايا مديرتهم المجتمعية منوها ان ماسيتم طرحه من قبلهم سيتم عرضه ومناقشته مع الجهات المختصة للوصول الى معالجات وحلول للقضايا المطروحة من قبلهم. 

وٱكد الأستاذ نعمان حرص المركز على القيام بدوره في ايصال اصوات الناس ورسائلهم للجهات المعنية شاكرآ للمشاركين حضورهم في هذا الوقت من شهر رمضان وفي ظل ارتفاع درجة الحرارة في عدن وانقطاع الكهرباء ولافتآ الى انوار حضورهم من خلال مشاركتهم التي ستنير ظلمة المعاناة من خلال تفاعلهم الايجابي مع كل محاور المنتدى. ثم دعا الاستاذ نعمان ميسري جلسة المنتدى الدكتورة روزا جعفر الخامري والاستاذ على النقي الى بدء اعمال تيسير المنتدى

وتولت الدكتورة روزا  التيسير والاستاذ علي النقي التوثيق وفي مستهل بدء إعمال المنتدى  الذي تم فيه تناول مخاطر إطلاق الاعيرة النارية في المناسبات في مديرية المنصورة  ومخاطر ذلك على المواطنين  وقبل بدء عمل المنتدى قامت الميسرة الدكتورة روزا جعفر الخامري بعرض استمارة تقييم القضايا المجتمعية في المنصورة حيث تم التصويت على كل بنودها من قبل المشاركين والمشاركات بحرية كاملة

وفي المحور الأول تناول المشاركون :  أسباب مشكلة إطلاق الاعيرة النارية في المناسبات. مع غياب سيادة القانون والنظام حيث اوضح المشاركون جملة الاسباب من بينها

ضعف دور الاجهزة الامنية نتيجة لما سببته الحرب والصراعات وتغييب دور ذوي الخبرة و الكفاءات و المؤهلات.

غياب دور الدولة والحكومة..

تعدد الأجهزة الأمنية وعدم خضوعها لغرفة عمليات واحدة

قيام بعض الجهات الامنية بخرق القانون بسبب

غياب الوعي القانوني لدى افراد تلك الجهات الامنية  قطع رواتب رجال الأمن لمدد تتجاوز ستة اشهر في العام  غياب تزويد الشرطة بمستلزمات الضبط من اطقم عسكرية وأجهزة ومستلزمات ضرورية لعملهم.

وإضاف مشاركون الى ضعف الوازع الديني والاخلاقي لمطلقي الاعيرة النارية

وفي المقابل إشار مشاركون آخرون : الى غياب دور الأسرة و المدرسة والكلية والمسجد والصحافة والإعلام في رفع الوعي  لدى أفراد ومكونات المجتمع.... كا تمت الإشارة إلى مخاطر تعدد الخطاب الديني في المسجد

واواضح المشاركون : ان من ابرز اسباب اطلاق الاعيرة النارية في الأعراس عدم تحريم وتجريم واستنكار هذه الظاهرة الدخيلة على عدن التي كانت نموذج للتعايش والسلام والامن والامان تتعايش فيها الأديان والمذاهب المتخلفة..

 وحول حجم الاضرار التي تسببها مشكلة اطلاق الاعيرة في الاعراس والمناسبات  ؟ تم تناول واستعراض  (تجارب معاشة من واقع هذه المأسي ).

حيث استعرض  المشاركون والمشاركات نماذج لتجارب مأساوية خلفتها أطلاق الأعيرة النارية في الأعراس في المنصورة من بينها وفاة طفلة في شهورها الأولى اثناء إطلاق اعيرة نارية. 

وفي  المحور الثاني ناقش المشاركون : مدى قيمة الوعي والشفافية لضمان تنفيذ الضوابط القانونية للقضاء على مشكلة أطلاق الاعيرة النارية وكيف نحد من إنتشار إطلاق الاعيرة النارية ؟

وماهو دور أجهزة الامن والشرطة واللجان المجتمعية والمواطنين للحد من هذه المشكلة.

واكد المشاركون على قيمة واهمية الوعي في هذا الاتجاه مؤكدين على ضرورة تكاتف جهود كل أطراف ومكونات المجتمع المحلي في مديرية المنصورة، واستعرضت في هذا الاتجاه تجارب شبابية من بينها مبادرة السلام استبدال اطلاق رصاصة بكلمة قلم رصاص

مؤكدين على ضرورة هيكلة اجهزة الامن في جهاز امني واحد

وتفعيل مبدأ سيادة القانون وتفعيل دور  النيابة و المحاكم والقضاء.

فيما اوضح مشاركون  الى ضرورة وجود ارادة سياسية لتثبيت امن المجتمع   عبر توافق ومشاركة مختلف اطراف ومكونات المجتمع.

بينما اشار مشاركون الى ان الارادة السياسية المحلية مشلولة

وفي المحور الثالث تطرق المشاركون  الى  أبرز الإختلالات الأمنية في المديرية والمحافظة ؟

وحول التدخلات المقترحة والتوصيات اكد  المشاركون على جملة من التوصيات من بينها تعزيز الشعور بالمسؤولية  لدى المجتمع من خلال التوعية  بتفعيل دور الاعلام والمسجد توعية وتأهيل شباب وأفراد الاجهزة الامنية بالقوانين والعلوم المرتبطة بعملهم واجباتهم.

 وفي ختام المنتدى شكر الميسرين  المشاركين والمشاركات  لحضورهم وتفاعلهم مع كل محاور ألاسئلة التي جرى تناولها في جدول أعمال المنتدى وكان مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان قد أصدر تصريحاً صحفياً حول بدء تدشين هذا البرنامج

فيما يلي (نص البيان الصحفي):

ضمن أنشطة برنامج "تعزيز الامن المحلي في اليمن (عدن) والذي ينفذه مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان بالشراكة مع مؤسسة رنين اليمن سيتم بدء تدشين عمل المنتديات والاجتماعات الحوارية المدرجة ضمن البرنامج والمحدد عقدها في 3 مديريات بمحافظة عدن وهي:

- مديرية خورمكسر

- مديرية صيرة

- مديرية المنصورة

 

سيتم بدء عمل هذه المنتديات حسب الجدول التالي:

 

• يوم الأربعاء القادم الموافق 5 مايو 2021م مديرية المنصورة.

 

• يوم الخميس القادم الموافق 6 مايو 2021م مديرية صيرة.

 

• يوم السبت القادم الموافق 8 مايو 2021م مديرية خورمكسر.

 

وسيتم مراعاة الاحتياطات اللازمة لمخاطر كورونا سواء في تطبيق التباعد الاجتماعي او في توفير الوسائل الوقائية اللازمة.

ولأهمية هذا البرنامج الذي يستهدف إلى خلق الشراكة المجتمعية لتعزيز الامن المحلي بين المواطنين والأجهزة الأمنية بحلقاتها المختلفة إضافة إلى النيابة العامة والقضاء والسلطات المحلية في المديريات المستهدفة وفي الحلقات القيادية المعنية في اطار محافظة عدن فإننا نهيب بالنشطاء والناشطات من الشباب والشابات والنساء والمكونات المجتمعية المختلفة في المديريات المستهدفة المشاركة الفاعلة في هذه المنتديات والاجتماعات الحوارية التي ستركز على كل ما له علاقة بتعزيز الامن المحلي في اطار المديريات المستهدفة وفي اطار محافظة عدن عموماً..

سيتولى ميسري / ميسرات هذه المنتديات والاجتماعات الحوارية التنسيق والتواصل مع المستهدفين للمشاركة.. حيث يتضمن برنامج عقد هذه المنتديات والاجتماعات شهرياً خلال العام الحالي...