الامير العفيفي يوجه رسالة شكر وعرفان للبعثة البلجيكية لمنظمة أطباء بلا حدود العاملة في المحجر الصحي بمستشفى الجمهورية

عدن (عدن الغد) خاص:

 

وجه الأمير محمد بن غالب العفيفي رسالة شكر وعرفان للجهود الإنسانية العظيمة التي تقدمها البعثة البلجيكية التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود العاملة في المحجر الصحي بمستشفى الجمهورية.


وقال الأمير العفيفي: رسالة شكر وعرفان أبعثها لخط الدفاع الأول لجميع الأطباء العاملين ضمن البعثة البلجيكية التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود وشكرا للأطباء والممرضين النظراء لهم والعاملين في المحجر الصحي بمستشفى الجمهورية التعليمي وباقي مستشفيات الجمهورية شكرا لجهودهم العظيمة للتصدي لفيروس كورونا القاتل «كوفيد١٩»، فهم أبطال يستحقون التكريم، أظهروا تفانياً وشجاعة في عملهم الإنساني نراهم يتكاتفون لمواجهة الوباء وإنقاذ حياة المصابين تنوعت أدوارهم، لكن تشابهت في الهدف الأسمى، وهو انقاذ حياتنا وحياة أحبتنا.


واضاف الأمير العفيفي: أن ما تقوم به البعثة الطبية البلجيكية يعد عملا عظيما وجبارا، فجميع الأطباء والممرضين يعملون ليلاً ونهاراً، بصمت وشجاعة، وبخطوات مدروسة وخطط متقنة، واستراتيجيات تتناسب مع مستجدات الفيروس، فهؤلاء الجنود ابتعدوا عن أبنائهم وأهلهم لإنقاذ حياتنا ويتعاملون مع المصابين مباشرة، يخاطرون بأرواحهم .

وأكد العفيفي أن جهود البعثة البلجيكية أثمرت وتكللت بالنجاح وان مجاميع كثيرة من المصابين قد شفيت وتخرج تباعا من المحجر منوها إلى أن أطباء المنظمة ككل يعرفون ان نجاحهم يعد نجاحا للكل مبينا ان ما يتداوله البعض حول وجود قصور أو سلبيات في عمل البعثة الطبية فهي تعود نتيجة وصول الحالات إلى المحجر وهي في مراحل متاخرة من الإصابة مايطيل التعامل معها.