ليلة قدري(قصيدة)

كلمات/بلال الصوفي:

دوني الإحساس يا أحرف شعري

واعلني للناس ما ليلة قدري

ليلة القدر أنا عندي التي

ألتقي فيها بمن تحتل صدري

فإذا نحن ألتقينا حينها 

لغدت أفضل لي من ألف شهر

سوف تغدو ليلة قدسية

تحصد التفضيل من أيام عمري

وسيبقى في فؤادي ذكرها

بعد موتي حينما أسكن قبري

آه لو نحن ألتقينا مرة

يافتاة ملكت بالحب أمري

لغدا الجو جميل هادئا

ينعش الأرواح من مسكي وعطري

ولصار البحر عذبا سائغا

ولأضحى طعمه للخلق يغري

ولظل اليوم هذا خالدا

ولصار العيد من أيام دهري

لغدت كل الصحاري جنة

تأسر الأنظار في ورد وزهر

سوف أغدو ملكا في حينها

أحكم الأقطار من عرشي وقصري

سوف يغشى الأرض يوم نير

وستنمو زهرة في كل شبر

سوف أغدو شاعرا أو كاتبا

وأرى في يومها ميلاد فجري

لكتبنا كل شعر رائع

يتعدى حجمه مليون سطر

ولأصبحت غلاما مبدعا

يملأ الأرجاء والآفاق ذكري

ولدونا كلاما طيبا

من دمي أحرفه تصبغ حبري

ربما أغدو نبيا ملهما

أو رسولا ربما..ماعدت أدري

ولكان الصخر أضحى ذهبا

ولصار النهر في الصحراء يجري

لانتهى الليل وودعنا الدجى

لأضاء الكون هذا نور بدري

لاستعدنا كل حب قد مضى

لزرعنا قبلة في كل متر

ولأصبحت سعيدا حالما

يبزغ الإصباح من بسمة ثغري

لغدا قلبي نقيا طاهرا

وصفت وجدانه من كل وزر

فمتى يأتي لقاء قادم

فعلى هذا التنائي طال صبري

أنا مشتاق فؤادي للقا

يافتاة بعدها أثقل ظهري

طال بعدي عنك يا محبوبتي

طال تعذيبي فتاتي طال هجري

فأذني لي بلقاء عاجل

فهواك اليوم مايشغل فكري

أنت شمس أنت أزهى نجمة

كوكب يا أنت في الآفاق دري

لك أهدي كل يوم قبلة

يافتاة حسنها المشهور حصري

أنت قد أحببت حبا خالصا

إنني أهواك في سري وجهري