الإتحاد العالمي للجاليات يثمن تجاوب قيادة المملكة للسماح بمرور العالقين في منفذ الوديعة

(عدن الغد) خاص

رفع الإتحاد العالمي للجاليات اليمنية في بيان له رسالة شكر وتقدير إلى قيادة المملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان لتجاوبهم مع الدعوات الموجهة لحل أزمة اليمنيين العالقين في منفذ الوديعة مع سياراتهم وعائلاتهم منذ أسابيع وسط صمت مخزي من قبل الجهات الرسمية في الحكومة اليمنية.

كما أشاد البيان بتوجيه صاحب السمو الملكي نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان سرعة السماح بمرور سيارات الدفع الرباعي من منفذ الوديعة والتي بدأت بالفعل منذ فجر اليوم وإنهاء معانات مئات الأسر التي افترشت حر الصحراء لعدة أسابيع.

ونوه الإتحاد العالمي للجاليات اليمنية بتحرك رئيس الوزراء معين عبد الملك واستشعاره لحل الأزمة والتواصل مع الجانب السعودي وأنه لو كانت الحكومة الشرعية تقدمت بطلب رسمي منذ البداية إلى قيادة المملكة لحل هذه الأزمة لما عانى العالقين طيلة الفترة الماضية وعائلاتهم.

محملا الشرعية مسؤلية تردي الأوضاع نتيجة عدم تحمل الجهات المختصة مسؤلياتها تجاه معاناة اليمنيين واستثمارها للمتاجرة وطلب المعونات واستعطاف الجهات الداعمة دون الشعور بأدنى مسؤلية.

كما ندد الإتحاد بمحاولة استغلال تجاوب قيادة المملكة مع المناشدات المختلفة للمواطنين وبعض الشخصيات الإجتماعية ورجال الأعمال لحل أزمة العالقين لتسجيل مواقف بطولية كما يحاول أن يقوم بها نائب وزير المغتربين اليمنيين محمد العديل لإظهار أنه صاحب الفضل في قرار السماح للسيارات بالعبور.

مستنكرا أن يقوم بمثل هذه الدور وهو ظل صامتاً طيلة الاسابيع الماضية متجاهلا كل البيانات والمطالب المرفوعة له للتحرك في هذا الملف أو الرد على استفسارات المواطنين ولم يكلف نفسه حتى النزول الميداني لمتابعة القضية وتطمين المواطنين باعتبارها من صميم عمله.

داعيا الجميع في مختلف مواقع العمل إلى تحمل مسؤلياتهم باعتبارهم مؤتمنين عن ٣٠ مليون يمني .

متمنياً أن يستشعر الجميع في حكومتي عدن وصنعاء مسؤلياتهم تجاه وطنهم ومواطنيهم والعمل على التوصل لحل ينهي معاناة اليمنيين المستمرة منذ ست سنوات والتي جعلت اليمن من أفقر شعوب العالم.