تجسيدا لقيمته ومشواره.. الصقر يودع مدربه الراحل ... بصور عملاقه

يافطات في الشوارع تحمل صورة الفقيد ابراهيم يوسف

إعلام النادي

يصر نادي الصقر بمن يقوده ويدير شؤونه ، ان يكون مختلف وراقي في كل ما يقدمه من صلب اهداه الرائعة التي غرست في تفاصيل مشاويره منذ ان ظهر ليكون الرقم الصعب على خارطة الرياضة والعالبها وبطولاتها.

قبل أيام شاءت الأقدار ان يتوقف مشوار حياة الكابتن إبراهيم يوسف ، المدرب المصري للفريق الكروي ، بعد وعكة صحية أدت إلى وفاته في احد مستشفيات عدن ، ليعلن الصقر حالة الحداد ويسعى لكل ما هو مطلوب ، بعدما وفر للمدرب في تفرة مرضه كل شيء .. حتى باستقدام اسرته لتكون برفقته.
الصقر الكبير وهو يودع جثمان الفقيد إلى موطنه في مصر الشقيقة صباح الاثنين من خلال ترتيبات كاملة تم التنسيق لها .. رفع يافطات عملاقه في الشوراع .. وكانه يحكي للجميع قصة حب وروح ومحبة جمعت الرجل الكبير بين جدران الصقر ولعبة كرة القدم التي قاد فيها الفريق الصقراوي ليكون محلقا وبطلا على المنصات ، ليذهب به إلى البطولات الاسيوية.
شكرا للصقر قيادة واخلاق .. ووداعا للنجم الكبير في الكرة المصرية المدرب " ابراهيم يوسف.. الذي سيبقى في ذاكرة الصقر وتاريخه على مر العقود.