محافظ لحج " تُركي " يُوَجِّه بصرف مخصَّصات مالية لمجابهة " كورونا "

لحج(عدن الغد) عيدروس زكي السَّقَّاف :

    تَرَأَّس معالي اللواء الركن أحمد عبد الله علي تُركي ، محافظ محافظة لحج رئيس المجلس المحلي للمحافظة قائد اللواء 17 مُشاة بالمحافظة ، صباح اليوم الأحد الموافق 11 أبريل 2021 م ، الاجتماع الخاص بلجنة الطوارئ المُجَابِهَة لجائحة العالمية لڤايروس " كورونا " المستجد ، " كوڤيد ــ 19 " بمحافظة لحج .

    و وَجَّه المحافظ تُركي ، في الاجتماع ، بصرف مخصَّصات مالية إضافية ، للتصدي لموجة ڤايروس " كورونا " الثانية لموسم العام 2021 م ، ضماناً لسلامة مواطني محافظته لحج ، لكلٍ من : المحجر الصحي بمستشفى " ابن خلدون " العام ، بمدينة الحَوطَة عاصمة محافظة لحج ، و المحجر الصحي بمدينة الحَبِيلَين بمديرية رَدفَان بالمحافظة ، و مستشفى مديرية طُور البَاحَة بالمحافظة .

    و أكد محافظ محافظة لحج ، أهمية رفع التقارير اليومية عن الحالات المشتبهة ، و المؤكدة ، إلى مجلس الوزراء و اللجنة العليا للطوارئ ، على مدار الساعة .

    كما أقر المحافظ تُركي ، البدء بتنفيذ عملية الرَّش الضبابي و النَّثر الرذاذي ، في أحياء مدينة الحَوطَة حاضرة محافظة لحج ، و مناطق مديرية تُبَن بالمحافظة ، من فرق عمل البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا بمحافظة لحج ، و المؤسسة المحلية للمياه و الصرف الصحي بالمحافظة ، و صندوق نظافة المدينة و تحسينها بالمحافظة ، لمدة ستة أيام كاملة .

    محافظ محافظة لحج ، في خضم الاجتماع ، أيضاً ، أشار إلى وجوب تفعيل الاحتياطات الاحترازية اللَّازمة ، و ذلك بناءً على تعميمات مجلس الوزراء ، و وزارة الصحة العامة و السكان ، و وزارة الأوقاف و الإرشاد ، و وزارة الخدمة المدنية و التأمينات ، و توجيهاته السامية ، لمحاربة وباء ڤايروس " كورونا " المستجد ، " كوڤيد ــ 19 " ، و تطبيق التباعد الاجتماعي ، في الأسواق العامة ، و في مراكزها التجارية بمديريات محافظة لحج ، مجتمعة ، و تكريس رسالة المساجد التنويرية ، و إغلاقها خارج أوقات الصلوات المفروضة ، و إقاماتها تكون عقب " 10 " دقائق من موعد الأذان لكل صلاة من الصلوات الخمس ، و الالتزام بترك مسافات متباعدة معيَّنة ما بين المصلين في المساجد ، و تعليق الدروس ، و المحاضرات ، و حلقات العلم بالمساجد ، و المراكز الدينية ، و الإغلاق التَّام للأندية الرياضية ، و ملاعبها ، و نشاطاتها المختلفة ، و إقفال قاعات الجمهرة ، و صالات الأفراح ، و المؤتمرات ، و المناسبات بشتى تنوُّعاتها ، و تنظيم الأسواق و مولاتها التجارية ، و تقليص مُدَد أعمالها حتى الساعة الثامنة و النصف من مساء كل يوم ، و تعليق جميع المناشط الجماهيرية ، و الاحتفالات الرسمية ، و فاعلياتها غير الضرورية ، و منح إجازات لكبار السن عن أشغالهم اليومية ، و للمصابين بالأمراض المزمنة المثبتة طبياً رسمياً .

    مُشَدِّدَاً على التخفيف من حراك التقارب الاجتماعي ، إذ لا تهاون مع ڤايروس " كورونا " الفتَّاك بحياة البشر . . و لفت إلى أن أكثر المناطق المتضرِّرة بمحافظة لحج ، من المرض الڤايروسي نفسه ، حالياً ، هي منطقة الحَبِيلَين بمديرية رَدفَان بالمحافظة ، و مديرية طُور البَاحَة بالمحافظة .

    موضحاً أن مركز العزل الصحي بمستشفى " ابن خلدون " العام ، بمدينة الحَوطَة عاصمة محافظة لحج ، معد بالأجهزة المتطورة الخاصة بمقاومة هذا الڤايروس ، مع طاقم طبي مؤهل متخصص من الجيش الأبيض البشري الجسور ، و يعمل معه بالمركز كادر فني متمكن ، و هو يعد أفضل المحاجر الصحية الأخرى على مستوى الوطن .

    و حَضَّ ، المحافظ تُركي ، الأجهزة الإعلامية الرسمية بمحافظة لحج ، على أهمية أداءاتها بالتزامات أدوارها المحورية المنوطة بها من خلال إبرازها للتوعية الإرشادية الفاعلة بڤايروس " كورونا " ، بواسطة الملصقات الباعثة على إدراك المواطنين بشدة خطورة المرض ذاته ، على حيواتهم ، و يتم نشر الملصقات تلك في أماكن التجمُّعات العامة كافة ، و كذلك تحريك سيارات التوعية الإذاعية بمكبرات الصوت الجائلة للشوارع العامة .

    و دعا محافظ محافظة لحج ، الفوج الهندسي الفني المناوب بمحطَّات تشغيل المولِّدات التابعة لمنطقة المؤسسة العامة للكهرباء بمحافظة لحج ، إلى تشغيل خدمة الطاقة الكهربائية بنظام ثابت يبلغ مداه : " 120 " دقيقة لتشغيل الكهرباء ، مقابل " 120 " دقيقة مماثلة للإطفاء ، و التوزيع العادل المتساوي لساعات تشغيل التيار الكهربائي ما بين سائر المناطق ، خلال شهر " رمضان " الكرم و الرَّحمَة و الرَّأفَة ، ما لم فإنه ستُتَّخَذ الإجراءات القانونية الرادعة على العاملين المخالفين .

    مطالباً المؤسسة المحلية للمياه و الصرف الصحي بمحافظة لحج ، بضرورة تقديم خدمة آمنة منتظمة ثابتة لمياه الشرب النقية من المؤسسة ، للمواطنين ، في شهر " رمضان " المبارك .

    المحافظ تُركي ، ألزم ، أيضاً ، صندوق نظافة المدينة و تحسينها بمحافظة لحج ، بحملات النظافة المستمرة ، و لَا سِيَّمَا مع حلول شهر " رمضان " الفضيل ، الذي تتضاعف فيه كميات الاستهلاكات للجوانب الغذائية من المواطنين ، و بالتالي بلوغ زيادات في نسب مخلفات فضلات المأكولات ، التي على الصندوق سرعة إزالتها في حينه من أماكن تكدُّساتها ، في الشوارع الرئيسة و الأزقة الضيقة ، لتجنيب المجتمع الأمراض الناقلة لها إليه من مختلف أنواع الحشرات الكامنة في أعماق النفايات و تحوم حولها .

    حضر الاجتماع ، الأستاذ محمَّد سَلَّام ناصر شكري ، وكيل محافظة لحج ، و العميد الركن عبد الفتَّاح هيثم أحمد هيثم الحُجَيلِي ، وكيل المحافظة ، و الأستاذ حسن علي أحمد كَنْدَش العُزَيبِي ، المدير العام لمكتب محافظ المحافظة ، و معشر المسؤولين المختصين بالمحافظة .