عودة العملة الجنوبية السابقة للتداول والظهور في ابين (صور )

الصوره للنشطاء ناصر معرج الجعدني واحمد محمد السيد عند شرائهم الدينار الجنوبي

حفظ الصورة
مودية (( عدن الغد )) خاص

عاودت مجددا ظهور العملة النقدية لدولة الجنوب " الدينار الجنوبي " صباح اليوم الخميس في مديرية مودية بمحافظة أبين بعد غياب دام أكثر من 23 سنة من اختفائها من الأسواق الجنوبية ليصبح الريال اليمني بديلا عنها في الأسواق الجنوبية .

 

و ظهر اليوم الدينار الجنوبي بكثرة في مودية وأصبح يتداول بين أيادي المواطنين ليثير  فيهم الحنين لعودته مجددا وعودة دولتهم الجنوبية التي يطالب بعودتها شعب الجنوب .

 

وفي تصريح لـ " عدن الغد " من الناشطين في الحراك الجنوبي بمودية  ناصر معرج الجعدني  واحمد محمد السيد أكدا في تصريحهم أنهم يقومون على تجميع عملة " الدينار الجنوبي " وشرائها من المواطنين للاحتفاظ  بها حتى عودة دولتنا الجنوبية وتحريرها واستقلالها .

 

وأضافوا:" لقد تمكنا اليوم من شراء خمسون الف دينار جنوبي بقيمة خمسة الأف ريال يمني ولنا الفخر بقيامنا بهذا العمل الجبار الذي نقوم به تجاه وطننا الجنوب المحتل من قبل نظام الجمهورية العربية اليمنية الغاشم الذي سلب منا دولتنا الجنوبية ونهب كل ثرواتها وداس على كرامتنا وطمس تاريخنا وهويتنا الجنوبية .

 

وندعو  إخواننا أبناء الجنوب الأحرار من المهرة حتى باب المندب إلى الحفاظ على أرث دولة الجنوب المتمثل في عملتنا الجنوبية " الدينار " لأنه بعون من الله بات قريبا عودته ومداولته بين أيادي أبناء الجنوب المحتل .

 

وأختتما حديثهما بقولهم أننا اليوم نعيش كالغرباء في وطننا الجنوب المحتل بسبب هذا الاحتلال اليمني الذي أحرمنا من كل شي جميل في وطننا الجنوب وأننا ماضون في نضالنا السلمي التحرري الذي سلكه شهدائنا وجرحانا ومعتقلينا ولن نتراجع عنه حتى التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب .

 

 

 

يذكر أن الشطرين الشمالي والجنوبي توحدا في وحدة اندماجية عام 1990م ولكن هذه الوحدة تعثرت  وأصبحت بنظر أبناء الجنوب بوحدة  فاشلة حيث أنقلب الطرف الشمالي على الجنوب وخان كل العهود والمواثيق بحرب طاحنة شنها على الجنوب في صيف 94م حيث همش من خلالها شعب الجنوب وحرم من كل شي في تاريخ دولة الجنوب .

 

من / كمال الجعدني