بعد توعد تنظيم داعش بالانتقام لمقتل أحد عناصره.. قائد الحزام الامني بردفان يتفقد المواقع والنقاط الامنية

ردفان (عدن الغد) خاص:

قام قائد الحزام الامني في منطقة ردفان العميد النوبي بزيارة للنقاط والمواقع العسكرية التابعة للحزام الامني ومعسكر القطاع الغربي للحبيلين المنتشرة من العند والحرور غربا ثم باتجاه يافع وحالمين شمالا وشرقا.

ووذلك بعد رصد منشورات وملصقات في مناطق ردفان تم طباعتها من قبل تنظيم داعش تتوعد بالانتقام من قوات الحزام الامني ردفان ردا على مقتل أحد قيادات التظيم قبل أسابيع حسب مضمون الملصقات.

 

وحث العميد النوبي الضباط والأفراد المنتشرين والمتمركزين في هذه النقاط والمواقع على اليقظة الامنية ورفع الجاهزية الامنية ومراقبة اي تحركات مشبوهة تحسبا لاي طارئ أو اي أعمال اجراميه تقوم بها العناصر الارهابية ضد افراد الامن أو بحق اي من المواطنيين أو تحاول العبث بامن واستقرار مديريات ردفان أو تمس بسكينة الوطن الجنوبي عامة.

وأشاد العميد النوبي بالجهود المبذولة من قبل افراد الحزام الامني والجنود في حفظ الامن ولاستقرار المديريات ولالتزامهم في تطبيق الإجراءات المتبعة وحثهم على المزيد من بذل الجهود وتعزيز اليقضة الأمنية والتحلي بالاخلاق الحسنة في التعامل مع الماره

ودعا المواطنين الى التعاون مع افراد الحزام الأمني في الابلاغ عن اي تحركات للعناصر الارهابية في مناطقهم ممايصب في مصلحة حفظ امن الوطن وأبنائه جميعا.

بعدها توجه القائد العميد النوبي في زيارة تفقدية إلى معسكر ردفان التدريبي الذي استقبل 1000 مجند يخضعون لدورة تدريب وتأهيل تمكنهم من اكتساب الخبرات القتالية الامنية والعسكرية وتمكنهم من الانخراط في السلك الامني والعسكري مما يعزز قوات الجيش والأمن البشرية المتسلحة بالمعارف والمهارات العسكرية الحديثة.

 

*من ماهر الحالمي