قصة محاولة اغتيال مفكر شاب بعدن بمسدس كاتم للصوت

عدن(عدن الغد) خاص:

تعرض مفكر شاب من عدن ألف كتاب قبل أشهر واسماه نقد الإعجاز العلمي لمحاولة اغتيال بمسدس كاتم للصوت أمام منزله بحي خور مكسر لكنه نجأ منها باعجوبة .

 

ويروي " محمد علي عطبوش" تفاصيل ماحدث موضحا انه كان في طريقه إلى منزله مساء الخميس حيث يقع منزله بحي السفارات بخور مكسر.

 

ويعرف هذا الحي منذ سنوات بقلة عدد ساكنيه  وحالة الهدوء التي تسود ارجائه.

 

عاد "عطبوش" سيرا على الاقدام وما ان دخل طرف الحي حتى فوجئ بان الكهرباء كانت منقطعة عن الحي حيث سار صوب باب منزله .

 

ويضيف بالقول :" لاحظت وجود سيارة متوقفة بالقرب من منزلي وعلى بعد 300 متر حينما ترجل منها احد الأشخاص بينما كنت اقرع باب المنزل لكي يتم الفتح لي .

 

اقترب الرجل وكان ملثم وقصير القامة وقام باطلاق النار من مسدسه الكاتم للصوت ، وباعجوبة اخطأتني الرصاصة لترتطم بالجدار المقابل .

ويتابع قائلا :" حينها وبسبب عدم فتح الباب اضطررت للجري في الاتجاه الذي كان يقف فيه المسلح ومررت بجابنه في كان يقوم باطلاق النار وتمكنت من الوصول إلى مساحة قريبة من ساحة العروض وتجاوزتها فيما واصل إطلاق النار .

 

لحظتها تراجع المسلح صوب سيارته وفر هاربا حيث كان بداخل السيارة على مايبدو اشخاص آخرين .

 

وقال مقربون من شاب صغير بعد انه نجأ مساء الخميس من محاولة اغتيال نفذها مجهولون يعتقد أنهم متشددون ووقعت أمام باب منزله بعدن .

 

 وقالت المصادر لـ"عدن الغد" ان مجهولين يستقلون سيارة صغيرة اطلقوا النار على الشاب محمد عطبوش أمام ماكان منزله لكنه نجأ باعجوبة .

 

 وعرف عطبوش خلال الأشهر الماضية باعتباره احد ابرز المفكرين الشباب الذين ناقشوا قضايا فلسفية وقام باصدار كتاب يناقش علاقة الدين بالعلم .

 

 وقال مقربون من "عطبوش" ان أسرته تحفظت عليه بمنزله وابلغت سلطات الأمن بمحاولة الاغتيال هذه .

 

 وتعيد محاولة الاغتيال التي تعرض لها عطبوش عملية اغتيال تعرض لها شاب قبل أشهر بسبب كتاباته على صفحته بالفيس بوك .