قبائل حضرموت تشكل أربع كتائب جديدة

أبناء قبائل يجلسون على دبابة بعد انتزاع قاعدة عسكرية من الموالين للحوثيين الشهر الماضي (رويترز)

حفظ الصورة
المكلا(عدن الغد) متابعات :

 

كشف صالح مولى، الناطق باسم حلف قبائل حضرموت، عن تأسيسهم أربع كتائب جديدة من أبناء حضرموت لحماية مصالح البلاد من التوغل الحوثي.

وأضاف في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، أن «أعمال تلك الكتائب تتعلق بالمهام الخاصة والدعم والمساندة والمشاة وحماية الشركات»، مؤكدًا أن «القبائل على الحدود السعودية اليمنية بين محافظتي حضرموت وشرورة اتفقت على التصدي لأي محاولات لاختراق الانقلاب الحوثي أمن المدن والسكان أو استخدامها منصة لإطلاق القذائف».

ويذكر أن «حقل حضرموت الذي يمثل 70 في المائة من الطاقة البترولية في اليمن تحت سيطرة القبائل؛ إذ أوضح مولى أنها تصد أي محاولات لميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من التحكم فيه». وبيّن أن «حمولات السفن من النفط تسير من حضرموت لميناء الضبة ومنه للدول التي تربطها اتفاقيات مسبقة مع الحكومة الشرعية لشراء البترول اليمني».

وهناك تقارير تتحدث عن تهريب المشتقات النفطية للحوثيين من جهات مشبوهة عبر البحر المحاذي لمدينة مهرة، وهي البوابة الشرقية لليمن المواجهة لدولة عمان. إلا أن مولى قال إنه من الصعب تأكيد هذه المعلومات، مضيفًا أن «تلك الممارسات لا يمكن تحميلها للسلطات العمانية نظرًا للحيل التي قد يلجأ لها المهربون عبر البحر».