نقابة الصحفيين اليمنيين تنعي الصحفيين قابل والعيزري وتحمل جماعة الحوثي مسؤولية قتلهم

الصحفيين قابل والعيزري .

حفظ الصورة
صنعاء((عدن الغد))نقابة الصحفيين:

 

نعت نقابة الصحفيين اليمنيين الصحفيين عبدالله قابل ويوسف العيزري مراسلي قناة يمن شباب وسهيل بمحافظة ذمار وجاء في بيان النعي الذي تلقت عدن الغد نسخة منه : 

 

نص البيان:

 

تنعي  نقابة الصحفيين اليمنيين مقتل الصحفيين عبدالله قابل ويوسف العيزري مراسلي قناة يمن شباب وسهيل بمحافظة ذمار الذين استشهدا بعد اختطافهما يوم الاربعاء الماضي من قبل جماعة الحوثي اثر تغطيتهما لفعالية صحفية واقتيادهما الى مركز الرصد الزلزالي في جبل هران الذي تعرض للقصف الجوي اكثر من مرة .

 

نقابة الصحفيين تحمل جماعة الحوثي مسئولية قتل الصحفيين الذين احتجزتهما في موقع يتعرض للقصف بصورة متكررة وسبق وحذرت النقابة الجماعة من خطورة تصرفها هذا.

 

وتدين نقابة الصحفيين الجريمة التي لم يسبق لها مثيل كجريمة قتل متعمد من قبل جماعة منفلته وغير مسئولة.

 

وتعتبر نقابة الصحفيين هذه الجريمة عملا إرهابيا ضد الصحفيين في اليمن معبرة عن حزنها الشديد لان يقتل شهداءنا بدم بارد من قبل جماعة الحوثي التي ناصبت الصحفيين العداء ومارست معهم كل اساليب الارهاب والترويع والتحريض والمطاردة والاختطاف بهدف اخراسهم وايقافهم عن اداء مهمتهم في خدمة الرأي العام.

إن النقابة يؤسفها ان تعلن ان الحريات الصحفية باتت تحت رحمة المسلحين ودعاة الموت والحروب.. وان حياة الصحفيين امست مهددة تهديدا وجوديا في اليمن منذ اجتياح العاصمة وتعاظم اكثر منذ من شهرين..

 

ان النقابة تتقدم بخالص العزاء لأسرة الصحفيين والوسط الصحفي بهذه الفجيعة سائلة المولى عز وجل ان يتغمدهما بواسع رحمته ويلهم اهلهما وذويهما الصبر والسلوان. وتدعو جميع الزملاء والزميلات الى تعزيز جبهتهم بالتضامن والاتحاد لمواجهة ارهاب القتلة والتصدي لكل تحديات مرحلة تفشي سرطان المليشيات المسلحة واختطاف الدولة...

نقابة الصحفيين اليمنيين

 

25/5/2015