الفاشل المتكبر

هناك إمرأة تشتكي من انتشار الحشرات في منزلها ..
في البداية اعتقدت ان السبب انها تأتي من منزل جيرانهم وخاضت شجار معهم من اجل تنظيف منزلهم وخسرت جيرانها ..

ومع ذلك استمر تواجد الحشرات فكلمت احداهم فقالت لها ربما هو الحسد والعين فهو يسبب ذلك فقامت بتشغيل القران بالمنزل والذهاب للمعالجين ورش الماء المقروء في انحاء المنزل ..

ومع ذلك استمر تواجد الحشرات بالمنزل فقالت بالتأكيد سببه قذارة الحي وقامت باقفال جميع نوافذ المنزل بالشبك ..
ومع ذلك استمرت الحشرات بالتواجد ..

المشكلة انها استمرت برمي اللائمة على الغير والبحث عن حلول على ضوء ذلك ونست السبب الرئيسي وهي ان منزلها قذر ولم تقوم بتنظيفه جيداً .. والحل كان بسيط بمجموعة من المنظفات ومزيد من الاهتمام بمنزلها لاغير ..

الفاشل المتكبر دائماً مايبحث عن شماعات لفشله ويستمر ذلك الفشل كلما ابتعد عن حقيقة مسببات ذلك الفشل وانكارها وايجاد حلول لاعلاقة لها بالمشكلة ..

الدولة العميقة .. الاخونج .. الخلايا العفاشية (عفواً بالغلط العفاشيبن ده كان زمان عذر) .. الشعب العدني .. خلايا نائمة .. المتربصين بالوطن .. وغيرها من المسببات الواهية
مع انهم لو ركزو قليل بايجدون انهم ليسو على قدر المسؤولية من الاساس وعلى ضوء ذلك يكون اختيارهم لمن حولهم بكل شخصية تكون افشل من الاخرى .. اعط للامور مسمياتها الحقيقية الصحيحة كي تصل للحلول ..

المهم يقال ..
لا تربط الحصان بالمحراث ..
و تأخذ البغل إلى السباق ..

فإن أسأت الاختيار أهلكت المحصول و خسرت السباق 

وكم كررناها سابقاً لدوناك الناس وقلنا ..
#أهل_الخبرة_أولى_من_أهل_التقوى ..