شبوة تنتصر للجنوب وتدفن أحلام الإخوان !!

أثق كل الثقة أن المجلس الانتقالي وقواتنا الجنوبية إرادة شعب وصمان أمان للجنوب حاضراً ومستقبلا، ولا ولن تهزمها مخططات الإخوان وأعداء الجنوب بإذن الله تعالى، رغم كل الضخ من قبل قوى الشمال لشراء ذمم لبعض القوادين لأجل اسقاط شبوة وبقائها بيد قوى التمرد والعصيان في محافظة شبوة !!

شبوة اليوم تنتصر بإرادة جنوبية وتردع الإخوان وقوى الشمال  الذي كانوا يسيطرون على تراب ومقرات ومؤسسات هذه المحافظة أكثر من ثلاث سنوات فيها وامتصاص ثرواتها، وانتشارهم فيها كالسرطان الخبيث تحت إسم الدولة والأمن لكنهم في الحقيقة متمردين على قرارات المحافظ والمجلس الرئاسي !!

اليوم بفضل الله ثم الرجال الشرفاء والأحرار المخلصين من أبنائها وقواتنا الجنوبية ومحافظ شبوة السلطان أبن الوزير شبوة تستعيد عافيتها ومجدها وموقعها مع الجنوب وهويتها وكسر أكبر مؤامرة عليها لجماعة الإخوان، رغم إرسال بعض افرادهم لتعزيز المتمردين لأجل الوقوف ضد القوات الجنوبية ولكن تم دحرهم !!

بإذن الله ستتواصل هذه الانتصارات في ابين وشبوة وحضرموت والمهرة وتطهيرها وكل ربوع جنوبنا الحبيب من هؤلاء المتمردين وفرض الأمن والاستقرار واستعادة الحق وعودتها لأهلها وانتزاعها من هذه القوى وأعوانهم الدخيلة علينا من بعد عام ٩٠م

من يظن أن الباطل دائم أو أن عجلة التاريخ ستعود للوراء أو أن من كان بالأمس سيظل كذلك وأهم ولن يكون لهم ما يحلموا به، فالحياة تمضي قدماً وتمضي معها الإرادات الحرة نحو أهدافها زمن المعاناة والظلم، تحت أي ظرف ولا يمكن للحرية وصوت الحق إلا أن يشرق ولا يمكن للظلام وأدواته إلا الزوال وتحياتي!!.

*#شبوه_تنتصر_بدحر_المتمردين