خريف الخوثيين..


لا اتذكر في هذه اللحظة المناسبة التي قال فيها المبعوث الامريكي بما معناه ان امام الخوثيين فرصة الى نهاية شهر مايو 2021.لاسقاط مارب .  هذا يعني ان بعد هذا التاريخ ستتغير الامور ان لم يسقط الخوثيين مارب .بالكامل .
فشلت كل محاولات الخوثيين في اكمال السيطره على مارب.  بما يعني انها ستبداء مرحلة مختلفه بعد هذا الفشل.. 
اليوم لم تعد قضية استكمال السيطرة على مارب كما كانت عليه . في حديث الخوثيين وانتقل الحديث عن انسحابات تكتيكيه وتراجع في بعض جبهات مارب
وهذا تطور جديد.
تتالت الاحداث الغريبة بعد مايو 21 اعادة التموضع في الساحل الغربي. غزومديريات بيحان ثم تحريرها. ثم القرصنه للسفينة الاماراتية. ثم عودة قصف طيران التحالف 
لمنشاءت في صنعاء بطريقه عنيفه غير مسبوقه . تدمير المطار.. مقتل حسن ايرلو
ثم قصف ابوظبي اليوم
هذه الاحداث تكشف ان هناك ماقد جد في المعركة . وان هذا الذي استجد انهك الخوثيين   وتعرضهم لخسائر لم يتعرضو لمثيل لها من قبل وفي فترات متقاربه.
وارجح تفسير واحد لكل ماحصل وهو ان  جزء كبير من الفيتو من قبل بعض القو ى الدولية  الذي  كان يخدم الخوثين قد اسقط.. 
كما اتوقع ان هناك تطورات ستشهدها المعركة خلال الاسابيع القادمه. وان يعد لمعارك حاسمة في اكثر من جبهه سوا في الجوف او الساحل الغربي.
ولن ينتهي العام 2022 الا وقد انحسرت سيطرة الخوثيين وسقوط الجوف والحديده والبيضاء وباقي مديريات مارب الواقعه تحت سيطرة الخوثيين