ضاعت العدالة في القضاء ونامت العيون الساهرة...

لم يأتي هذا العنوان من فراغ او مجرد اتهامات وانما هي الحقيقة بعينها،،
ليس هذا فحسب وانما فقد تفشى هذا الفساد إلى كافة المؤسسات والدوائر الحكومية وبعض الدوائر الامنية والعسكرية ولا نستبعد ان يكون قد وصل هذا الفساد إلى بعض الأطر المتوسطة وما فوقها واما بالنسبة لحكومة الفنادق بالرياض فحدث ولا حرج والسؤال هنا...

هل ممكن من هذه القيادات ان توصلنا إلى بناء دولة الجنوب المنشودة او إلى نفق مظلم؟؟؟ 
ومن وخلال منشوري هذا رسالتي إلى قيادة المجلس الانتقالي ممثلة بالاخ اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي 

الرسالة الاولى..
العمل بمبدأ الحساب والعقاب على الرئيس والمرؤوس فالجميع أمام النظام والقانون كاسنان المشط.

الرسالة الثانية..
تفعيل دور الرقابة والمحاسبة وانشاء هيئة إدارية مستقلة من النزهاء والشرفاء المشهود لهم لمكافحة الفساد العام منة الفساد المالي والاداري والراشي والمرتشي و الفساد الإعلامي والسياسي والاخلاقي وكل الفساد بجميع انواعه واشكاله المختلفة.

الرسالة الثالثة..
تفعيل دور القضاة الجنوبيين وتلقيحة بعناصر ممن يحافظ على المهنة القضائية والعمل بما يرضي الله ورسوله ومحاسبة أي قاضي فاسد.

الرسالة الرابعة.. 
القيادات العسكرية المحسوبة على المجلس الانتقالي والخاصة ممن يسعى إلى الاسترزاق وتحقيق منافع شخصية سواء كان لحماية المتنفذين الشماليين او وكلائهم من الجنوبيين مع العلم انهم لا يمثلون سوى انفسهم.

الرسالة الخامسة..
إيقاف عمل هوامير الأراضي في بئر احمد وبئر فضل وجعولة ولحج وأبين وبقية المحافظات الجنوبية وتحويلهم إلى نيابة الأموال العامة لاسترداد المال العام الذي يذهب إلى خارج الوطن لبناء مشاريع من اموال الشعب.

وعلية ،،،
فاننا نرجو من الاخ رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي والاخ رئيس الجمعية الوطنية ان يتفهموا رسائلنا هذه واخدها بعين الاعتبار ... والله ولي التوفيق.


اللواء ركن / صالح احمد حسين البكري 
الوكيل أول محافظة لحج