الوليدي مدير كهرباء عدن متابعة وإصرار؟

الوليدي مدير كهرباء عدن الرجل الشاب الذي يصنع النجاح والذي يخوض غمارا مفتوحًا مع المؤسسة العامة للكهرباء في عدن ، تحت شعار الكهرباء اولاً قبل كل شيء ، لست  من المزايدين 

او المطبلين او من الذين يحصلون على المال ولم التقي ابدا بهذا الرجل الذي يعمل بصمت بعيدا عن الضجيج الإعلامي ، في الوقت الذي تعيش فيه البلاد حرب من كل النوحي إقتصاديًا ، وخدماتيًا ، وسياسيًا ، لكن العزيمة والإصرار يولد النجاح ويحقق الأحلام ويتغلب على العقبات ويصنع المستحيل ويمضي بعجلة الإصلاح نحو الأفضل.

لقد قمت بزيارة لبعض محطات التوليد والتحويل هناك من تحدث اليا بكل شفافية ووضوح من الفنيين والمناوبين في محطات التحويل ، عن متابعة شبه يومية لمدير الكهرباء سالم الوليدي  للبلاغات اولاً بأول ، والنزولات المستمرة إلى مركز التحكم في المنصورة وكذلك مفاقدة محطات التحويل  والبلاغات في المناطق الثلاث وتذليل الصعوبات المعيقة للعمل وكذلك النزول إلى محطة الرئيس للاطلاع على الإنجاز في المشروع من قِبل بترومسيلة ، وما هي الأعمال المتبقية لإدخالها ضمن الشبكة وتخفيف العجز في محطات التوليد.

هناك دور حماسي  ، وإيجابي بإمتياز للرجل يوصف بإلجبار في تحسين الخدمة وتخفيف ساعات الإنطفاء والاستعداد في مواجهة الصيف القادم وعدم تكرار الصيف الذي مضى ، هكذا تبدو رحلة العمل في مؤسسة كهرباء عدن تسير وفق متابعة حثيثة وإهتمام  " سالم الوليدي" مدير كهرباء عدن ، الذي يقود عجلة الإصلاح في المؤسسة العامة للكهرباء عدن ، التي ظلت تعاني سنين من التدمير في منظومة الشبكة ومحطات التوليد نتيجة الصراع الدائر .

ولا ننسئ إن هناك حملات مستمرة يقودها الرجل في تفعيل التحصيل ودعوة المستفيدين من التيار إلى سرعة التوجه للمؤسسة العامة للكهرباء لدفع ما عليهم من مستحقات لضمان استمرار الخدمة وحتى تستطيع المؤسسة الإيفاء بالتزامتها بإتجاه المستفيدين من الخدمة ، وكذلك توفير قطع الغيار والزيوت وكشف  الفاقد من التيار الكهربائي نتيجة الربط العشوائي وفي الاخير شكرا سالم الوليد على هذه المتابعة والاهتمام وتمنيتنا لك بالتوفيق والنجاح.