( وقفوهم إنهم مسؤولون )

قال تعالى:-
 احشُرُوا الَّذينَ ظَلَموا  
وَأَزواجَهُم وَما كانوا يَعبُدونَ
 مِن دونِ اللَّهِ فَاهدوهُم إِلى صِراطِ الجَحيمِ
 وَقِفوهُم إِنَّهُم مَسئولونَ
ما لَكُم لا تَناصَرونَ
بَل هُمُ اليَومَ مُستَسلِمونَ
  وَأَقبَلَ بَعضُهُم عَلى بَعضٍ يَتَساءَلونَ
 قالوا إِنَّكُم كُنتُم تَأتونَنا عَنِ اليَمينِ
قالوا بَل لَم تَكونوا مُؤمِنينَ
 وَما كانَ لَنا عَلَيكُم مِن سُلطانٍ بَل كُنتُم قَومًا طاغينَ.

إلى كل مسؤول وسياسي ونافذ ووجيه وتاجر في السلطة أو المعارضة أو مستقل أو أياً كان قائد عسكري أو مدني واستغل عمله ووظيفته ونفوذه وخان الأمانة وله يد وعلاقة قريبة أو بيعده ظاهرة أو باطنة بما تعانيه الناس من ضنك العيش ومرارة وقسوة الحياة التي أوصلتهم إلى قاع الفقر في محافظة عدن خاصة والجنوب عامة نقول لهم اتقوا الله وخافوه وراقبوه واعلموا أنكم ليس بمخلدين وبمعجزين الله سبحانه تعالى أوأنكم محصنين لا والله بل أنكم موقفين بين يدي الله وستنالون عقابكم في الدنيا قبل الآخرة وستسألون عن كل ظلم ظلمتموه الناس وعن كل مظلوم وجائع وفقير ومحتاج ومريض وصاحب قضية أو عمل عطلتموه أو عرقلتموه وكنتم السبب في ذلك وعن الدماء الذي سفكت وعن الأرواح التي زهقت وعن الأعراض التي انتهكت وعن الأموال التي سرقت ونهبت واستخدمت في غير محلها وفي أوجاع الناس وعن الأيتام والتكالى والأرامل والجرحى والمعوقين وعن كل الآلام والمعاناة التي سببتموها للناس أوساعدتم أو شاركتم بها فتلك حقوق ومظالم لاتسقط بالتقادم وستظل حبل من مسد يطوق أعناقكم فاتقوا الله واخشوه وراقبوه وخافوه واعملوا بأوامره ونواهيه ولاتجعلوا كتاب الله وسنة رسوله وراء ظهوركم وتتمسكوا بغيره فلا نجاة لكم إلا بالعودة إلى كتاب الله وسنة رسوله واعلموا أنكم تحت ضل أية فلن ينفع الندم ولا العتاب ذلك اليوم.
قال تعالى:-
 قُل هَل نُنَبِّئُكُم بِالأَخسَرينَ أَعمالًا
 الَّذينَ ضَلَّ سَعيُهُم فِي الحَياةِ الدُّنيا وَهُم يَحسَبونَ أَنَّهُم يُحسِنونَ صُنعًا
 أُولئِكَ الَّذينَ كَفَروا بِآياتِ رَبِّهِم وَلِقائِهِ فَحَبِطَت أَعمالُهُم فَلا نُقيمُ لَهُم يَومَ القِيامَةِ وَزنًا
وقال تعالى:-
 مَثَلُ الفَريقَينِ كَالأَعمى وَالأَصَمِّ وَالبَصيرِ وَالسَّميعِ هَل يَستَوِيانِ مَثَلًا أَفَلا تَذَكَّرونَ.
إني لكم ناصحا أمين 
لن ينفعكم جمعكم ولاقوتكم ولا أموالكم ولا أولادكم ولن ينصركم ذلك اليوم اي أحد.
 وَقِفوهُم إِنَّهُم مَسئولونَ

#المريسي.