(الرياض ومسقط) مصير واحد ..

 

مضامين الاتفاق العماني السعودي خطوة متميزة تؤسس لمنظومة مصفوفات مستقبلية لخطة تطور نهضوي تعزز تعميق العلاقات والمصالح والشراكة المستدامة  للشعبين الشقيقين وحواضنهم الاجتماعية 
وهو مايجسد تكريس عوامل الاستقرار في المنطقة ومد جسور العلاقات والتفاهمات في مختلف حقول التنمية لمصلحة الناس والجوار الاقليمي ....
ولعل محافظتي حضرموت والمهرة سيكونان المستفيدين من هذا الاتفاق بحكم جوارهم وتداخل شعبهم في حاضنة اجتماعية واحدة !!
لاسيما ان الاتفاق وضع اساسه مرجعيات كبرى لبناء سلام دائم في المنطقة من خلال دعم المبادرة الاممية لايقاف الحرب في اليمن .
وقد لعبت سلطنة عمان دورا محوريا مهما في احتضان اطراف الصراع والداعمين الدوليين .
نحن لا نفرط في التفاؤل ولكننا نرى ان مسار الحل لن يات خارج  دول الاقليم والمصالح المشتركة .
وهذا مبدأ اساسي يفرصه الوجود الجوسياسي  والامني للجوار الاقليمي .
عوض كشميم