هل سيصمت الوليدي عن الربط العشوائي الرسمي؟

النشاط والجهود الجبارة التي يبذلها م. سالم الوليدي مدير كهرباء عدن هي محط إعجاب المواطن الباحث عن الحصول على خدمة كهرباء في مستوى أفضل وبكل أمانة يستحق الشكر عليها، وتجعلنا نتحمل شدة الحر لأننا نشعر أنه يتألم معنا، وهذا يفرض على الجميع مساندته والوقوف معه في وجه العراقيل والعقبات المفتعله التي يواجهها، وتقديم له المقترحات الهادفة لتحسين خدمة الكهرباء ووضعه في الصورة وإطلاعه على جذور المشكلات لتبسيط له الحلول والمعالجات، فارتئيت اضع أمامه مشكلة أهالي وديع حداد عمارات الجيش المنصورة التي تعرضت للسطو بسبب الربط العشوائي "الرسمي" فهل يرفع عنهم المعاناة ويعيد الحقوق لأصحابها؟

أن من بين المشكلات الأكثر خطورة التي يعاني منها سكان حي وديع حداد عمارات الجيش بالمنصورة، هي إنطفاء جزء من العمارات بشكل شبة يومي، وما يترتب عنها من معاناة واتلاف لأجهزة المواطن وتكرار العطب وإصلاحه، وتعب وجهد للمهندسين يتكرر منذ أكثر من خمس سنوات بسبب "الربط العشوائي الرسمي" للفنادق والشركات التجارية والإفران بالمولدات الخاصة بحي وديع حداد منذ إنشاءه ما قبل الوحدة، بالرغم ان هذه المشاريع الجديدة استثمارية ولديها القدرة على توفير مولدات خاصة بها دون الأضرار بالمواطن ومؤسسة الكهرباء وخطوط الشبكة، لكن الفساد والطرق الملتوية مكنتها من السطو على حقوق الغير، والحصول على الخدمة ببلاش بسبب الربط العشوائي الرسمي وعلى حساب المواطن، وموت ياغلبان.

 سبق أن وضعنا هذه المعاناة أمام مدير عام المنصورة الحالي، ولم نسمع منه تجاوبا أو تفاعلا وكأنه الأمر لا يعنيه لإنشغاله المتواصل بالمشاريع الاستثمارية وطرقات المولات  ..فهل يتفاعل الوليدي مع معاناة العسكر وأسرهم ويعيد لهم الحقوق المسلوبة (مولداتهم) وينهي عملية السطو والربط العشوائي الرسمي منها؟ أم سيصمت وينظم إلى القائمة السوداء في نظر الموطن مع بقية الجهات التي تمارس سياسة إذلال وتجويع العسكر في معيشتهم وخدماتهم ورواتبهم؟