السماسرة ومصلحة الأحوال المدنية ومصلحة الهجرة والجوازات

البعض من المواطنين يشتكي من فساد وسماسرة في الهجرة والجوازات ...

 اعتقد ان الكلام غير صحيح ... ليش المواطن يدفع للسماسرة مبالغ مالية كبيرة لمعاملة البطاقة الشخصية أو الجواز .. بينما المعاملة لا تحتاج للسماسرة إذا المواطن حضر وعامل بنفسه ..

انا اعرف ان نائب أول المدير للجوازات العميد صالح عاطف يحضر مبكرا الصباح ويشعر المواطنين بأعلى صوته أن سعر الجواز 6500 ريال وتوجد لائحة تحدد قيمة الجواز ملصقة بالجدار ... والجواز معاملته واستلامه لا تتجاوز اسبوعين ..

وكيل مصلحة الأحوال  الشخصية اللواء محمد باهارون متواجد يوميا ويسهل أمور المواطنين والبطاقة الشخصية مشكلتها انها لازالت مرتبطة بنظام صنعاء لهذا يحصل تأخير ..

المشكلة في المواطن الذي لا يريد الالتزام بالحضور ومعاملة جوازه أو بطاقته الشخصية ويدفع للسماسرة باقتناعه وكأنه السمسار بيده الحل السريع في استخراج الجواز أو البطاقة الشخصية .. المواطن هو الذي يساعد على السمسرة والرشوة وتشاهدون نائب أول مدير الجوازات يطوف على الساحة ويطرد السماسرة  ..

مع العلم أن مدير الجوازات العميد الركن محمد احمد عباد البطاني في مصر  لديه دورة ليتحصل على دكتوراه في القانون المدني وهو رجل محترم لا يقبل الظلم ومكتبه مفتوح ويسهل الامور لكل المواطنين وهو من أسرة وطنية ولها تاريخ مشرف ..

 السؤال لماذا لا يشتكي المواطنين للمدير أو نائبه في حالة وجود تأخير لمعاملته !!؟ كما تعلمون أن مكتب الهجرة والجوازات فرع عدن يقوم باستقبال طلبات الجوازات من كل المحافظات الشمالية والجنوبية وعليه ضغط كبير .. المشكلة أن المواطنين هم من يبحثون عن السماسرة ولا يريدون أن يعاملون بأنفسهم ...

 المواطنين يتحدثون عن فساد ولا يثبتوا ذلك .. صحيح بعض الموظفين يتعاملون مع السماسرة ويفترض على المواطنين فضحهم بالدليل بالمعاملة والرشوة حتى يتم محاسبتهم .. وليس كما يقال وكالة قالوا .. والمشكلة في المواطنين الذين لا يقدمون الشكاوي ويثبتوا ذلك .. الجوازات فرع عدن متحملين معاملة استخراج الجوازات لكل المحافظات وشاهدوا الضغوط والطوابير الواصلين من كل المحافظات وتتم المعاملة مباشرة بتسليم ملف يحتوي وثائق إثبات هوية المتقدم للحصول على جواز السفر وخلال اسبوعين يستلم جوازه رغم أنه يتم استقبال 2000 جواز وأكثر في اليوم ..

وعلينا أن نحترم  موظفي مصلحة الأحوال المدنية  والهجرة والجوازات لما يبذلون من جهودا كبيرة في استقبال المواطنين والازدحام رغم وجود التحذير من الاصابة بعدوى فيروس كورونا لا سمح الله ..