السلة العدنية فضيحة او ضحية

عود ومزمار ورقص وشرح في عدن وصنعاء،على منتخب سلة عدن،وتحول الى مسلسل درامي في الشارع العدني الجنوبي،واصبح فطور في صنعاء وعدن،على ذهاب منتخب عدن الى صنعاء ولعب وشارك وحصد البطولة، واستقبل وكرم في صنعاء بسب المهاترات بين مكتب الشباب والرياضة عدن ومنتخب السلة العدني،وتحول نعمان شاهر الى بطل قومي،وهو من طبل ورقص لكي يكون دوري ذهاب واياب كرة القدم بين الشمال والجنوب، وكان مصر وانه سوف يتخذ عقوبات ضد اي ناد لم يشارك،، والان رجع زيد الهلالي ماسك سيفه ضد الحوثيين وهو تمثيل في تمثيل،لوكان فيه خير كمدير لمكتب الشباب والرياضة، كان اصدر قرار بمنع اللعب مع الشمال وكان الكل وقف معه، لكن نكحل عين ونخلي عين فهذا كله لعب ملعابه،نعم الذهاب الى صنعاء خطا اذا كان بدون اذن وتم ولما ذهبوا اللاعبين عبر التلفون كان لهم العقاب والحساب، مع انهم عملوا تدريبات عيني عينك امام كل الرياضيين والاعلاميين،علينا مراجعة انفسنا ولم الشمل انهم ابناءنا وثروة قومية لعدن .

المدرب واللاعبين من الوزن الذهب حققوا بطولات وكووس للاندية والوطن،والعقوبات لاتخدم بل انها تدمر،قد يستغلوها اللاعبين ويطلبون اللجوء السياسي ،المدرب واللاعبين وطنيين عدنيين جنوبيين،والحوثي ذكي استغل المهاترات وقام وكرم واعلن وضحك على الجميع،السوال المطروح اين المجلس الانتقالي، واين محافظ عدن ساكت ولاكلمة.........

على مكتب الشباب والرياضة ان يكون شجاع وان يتخذ قرار بمنع العب مع الشمال وكل واحد يمثل نفسه،وان الجنوب دولة وتلغي الاتحادات التي لازالت مرتبطة مع الشمال،وان لايكون منتخب سلة عدن فضيحة وضحية،انهم ابناء عدن والجنوب،والسلام ختام