استقرارنا بالتعايش الوطني

لا نريد العودة للمربع الأول .. الانتقالي والشرعية أحفاد الاموات الاشتراكي ولازال ينهجون الشمولية والعنصرية المقيتة والانتقالي غالبيتهم من المثلث وان وجد القليل من آخرين فهم صور للتغطية فقط وكذا الشرعية غالبيتهم من مثلث أبين الوسطى  .. لهذا ندعوهم  الانتقالي والشرعية إعادة تركيبتهم بعمل مؤتمر جنوبي جامع بالتشكيل الوطني والتعايش الوطني وكل محافظة لها حصتها حسب واقعها  ومن رحم المؤتمر الجنوبي الجامع ويتم اختيار بالتوافق لنخب محددة بالتشكيل الوطني وتتم الانتخابات الرئاسية من النخب بالتدوير حسب التوافق وتشكيل حكومة وطنيه بالكفاءات وليس بالمحاصصة ...

فهذا وطن وليس بقالة تختار علب من بين الرفوف التابعين الغير جديرين بالمناصب والبعض المقربة انتهاء صلاحياتهم ويدخلون ضمن المحنطين !!!

اخرجوا من عباءات التابعية والوصاية الأجنبية ...

 لديكم شعب عظيم لا يستهان بقدراته وتاريخه وماضيه لازال محفور منذ ايام الجاهلية والإسلام .. 

اعتمدوا على الله ثم شعبكم العظيم الذي سيحطم أغلال العبودية ويرفع الجاهزية لبناء وطن حر لازال أرضه وبحره  بكر يحمل في باطنها جواهر الاقتصاد الذي سينهض بالوطن لمصاف الدول الاقتصادية العالمية إضافة لما وهبنا الله موقع  جغرافي لبوابة العالم الاقتصادي ومطار دولي يربط القارات وأراضي شاسعة للمراعي وثروة سمكية بين بحرين الأحمر وبحر العرب وجبال من المعادن الثمينة ... بلادنا تحتاج للعقول الاقتصادية وليس لعشاق السلطة لخدمة التحالف ودول الإقليم ..

عودوا لرشدكم فالوطن للجميع وليس لسلطة الصراعات الدموية .. افيقوا من سباتكم فعقاب الله شديد يمهل ولا يهمل وكفى ..